هل تذكرون فضيحة استعباد الكازاخستانيات في البحرين لإجبارهن على الدعارة.. هذا ما قررت النيابة بحق الجناة الـ”9″

0

بعد الفضيحة التي أثارتها القضية، أحالت في البحرين، 9 أشخاص بينهم أجانب، إلى محاكمة جنائية ستعقد في 3 مارس/آذار المقبل، بتهم مرتبطة بـ”الإتجار في 21 فتاة أجنبية”.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، عن نواف العوضي رئيس النيابة البحرينية، قوله إن “النيابة العامة أمرت بإحالة 9 متهمين محبوسين إلى المحاكمة الجنائية لجلسة 3 مارس/آذار المقبل، أمام المحكمة الكبرى الجنائية في واقعة الاتجار بفتيات أجنبيات وحجز حريتهن بغير وجه قانوني”.

وأضاف العوضي، أن “القنصلية الكازاخستانية أبلغت بتعرض إحدى الفتيات من رعاياها للتعذيب من أجل إجبارها على ممارسة الدعارة”.

طاله ايضاً: “إن كيدكن عظيم”.. “شاهد” فتيات بحرينيات يدخلن في مشاجرة عنيفة مع شاب خلال…

وتابع أنه “بناء على ذلك البلاغ بادرت شرطة مكافحة الاتجار بالبشر بإجراء التحريات التي توصلت إلى الضحية كما تم التوصل إلى هوية 20 ضحية أخرى (دون الكشف عن جنسياتهن) تم استغلالهن بالإكراه لإجبارهن على ممارسة الدعارة”.

وكشفت التحريات البحرينية، وفق الوكالة الرسمية، عن “قيام متهم بحريني الجنسية بقيادة جماعة إجرامية تتألف من 4 نساء كازاخستانيات يعملن تحت إمرته في استغلال الفتيات وإجبارهن على ممارسة الدعارة”.

كما أفادت التحريات بأن “متهم أجنبي آخر يتولى استقبال الفتيات عند وصولهن للبلاد، ونقلهن إلى الزبائن من راغبي المتعة”، دون تفاصيل عن المتهمين الثلاثة المتبقين.

وأشارت وكالة الأنباء البحرينية، أن “الشرطة تمكنت من القبض على المتهمين كافة وتم حبسهم احتياطيا على ذمة القضية”.

وتصل العقوبة المقررة عن جريمة الإتجار بالبشر إلى السجن، إضافة إلى الغرامات المالية المقررة بالقانون، فضلاً عن إلزام المتهمين بدفع كافة المصاريف بما فيها مصاريف إعادة المجني عليهن إلى دولهن، وفق المصدر ذاته.

ولم تذكر الوكالة أي تفاصيل عن كيفية وصول الفتيات المجني عليهن إلى المنامة إن كن يعملن بالمملكة أو مقيمات فيها.

وكانت الخارجية الكازاخستانية، قالت في وقت سابق إن سفارة جمهورية في ، ساهمت وبمساعدة شرطة البحرين في تحرير 21 مواطنة من جمهورية كازاخستان من الاستعباد الجنسي.

وأوضحت الوزارة، أن الفتيات الصغيرات تم استدعاؤهن عن طريق الاحتيال، للعمل في قطاع الخدمات الفندقية، لكن عند وصولهن إلى المنامة، أجبرهن أصحاب العمل الذين استولوا على جوازات سفرهن عنوة، على تقديم خدمات جنسية، بما في ذلك باستخدام القوة البدنية ضدهن في حال العصيان.

وبحسب البيان فقد تم إلقاء القبض على جميع المشتبه بهم، ومن بينهم مواطنات كازاخيات، والآن تقوم الأجهزة المختصة بإجراء التحقيق في هذه القضية.

يذكر أنه تم إيواء الفتيات في مركز متخصص لإعادة التأهيل، تمهيدا لإعادتهن إلى بلادهم.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.