مجلة عُمانية تدار من لندن تفتح أبوابها لـ “قطرية هاربة” لمهاجمة قطر وشيطنة نظام الحكم

4

عادت مجلة “مواطن” العُمانية المشبوهة والتي تدار من لندن لنفث سمومها مجددا ولكن هذه المرة ليس ضد عُمان بل ضد قطر حيث فتحت أبوابها لمواطنة قطرية هاربة لمهاجمة الدوحة وتشويه نظام الحكم.

ودأبت المجلة المشبوهة على مهاجمة السلطان الراحل قابوس بن سعيد وانتقاد سياسته وبعدها تشويه السلطان الجديد هيثم بن طارق، عبر مقالات وتقارير تحرض على النظام الحاكم وتهدف لإثارة البلبلة تزامنا مع الظروف الخاصة الذي تمر به السلطنة.

المجلة التي يديرها من لندن ويرأس تحريرها الناشط والكاتب محمد الفزاري الذي يعرف نفسه بأنه معارض عماني، فتح أبواب مجلته هذه المرة للهاربة القطرية عائشة القحطاني لمهاجمة قطر وشعبها.

وتعمدت مجلة “مواطن” في حوارها الخاص مع عائشة نشر تصريحاتها الهجومية على النظام المجتمعي والسلطة في قطر، زاعمة أنها اضطرت لمغادرة قطر حفاظًا على حياتها وكأنها تعيش في غابة لا في دولة تحكمها القوانين.

وبدأت المجلة التقرير بتعريف للمواطنة القطرية الهاربة ومقدمة لشيطنة قطر جاء فيها:”دائمًا ما تقود حالات القمع إلى الانفجار، فلا يمكن أن يتم تقييد إرادة وروح إنسان، ورغم كل التشديد السلطوي والمجتمعي في قطر، يخرج صوت حرًا، متمثلاً في عشرينية ثائرة، ترفض القمع وتهاجم سلطة وتسلط المجتمع، حتى تضطر لمغادرة البلاد حفاظا على حياتها، كان هذا صوت عائشة القحطاني وحكايتها في مقاومة سلطة قمع النساء في دولة قطر.”

وعرف المحاور عائشة القحطاني بأنها رسامة وناشطة نسوية، وصاحبة العديد من التدوينات المثيرة على موقع تويتر.

وزعمت عائشة التي هربت إلى بريطانيا نهاية العام الماضي أن قوانين الدولة متحيزة ضد المرأة ولا تحمي المرأة المعنفة في قطر.

وتابعت “غياب دولة المواطنة انعكس سلبا على حقوق المرأة في الوطن العربي وبالأخص في الدول الخليجية القبلية، وعلى الرغم من أن المرأة في الخليج تبدو أنها تعيش مستوى من الرفاهية العالي إلا أن الرجل في الحقيقة هو المهيمن.”

واضافت المواطنة القطرية الهاربة مهاجمة نظام الدولة:”ومغادرتي الدوحة في الحقيقة ترتبط بما ذكرت في جوابي على الشق الأول من السؤال، إذ أنه رغم وجود قوانين في الدولة متحيزة ضد المرأة ولا تحمي المرأة المعنفة في قطر؛ بيد أن تلك العقليتين سواء كان في المجتمع الصغير في البيت أو الكبير في الدولة بشكل عام دفع إلى تعميق المشكلة أكثر. “

وطعنت عائشة القحطاني في حوارها مع مجلة “المواطن” العُمانية المشبوهة، بالقانون القطري أيضا وقالت:”يمكن لأي متابع للقانون القطري أن يلاحظ كيف يتعامل مع حالات العنف، إذ في العادة تقابل بتجاهل من قبل الشرطة والمؤسسات المعنية بسبب التحفظات القبلية التي تصر على إبقاء قضية المرأة هامشية ولا يمكن أن تتجاوز أسوار العائلة والقبيلة. وفي كل قصص النساء التي وصلت لي عبر ضحاياها، تم في جميع الحالات محاولة إقناعهن، أو إجبارهن، على التنازل عن الأخذ بحقهن.”

يشار إلى أن مجلة “مواطن” العمانية التي تدار من لندن عرفت بدورها المشبوه في مهاجمة السلطنة أيام حكم السلطان الراحل قابوس بن سعيد، وسبق أن نشرت عدة تقارير وحوارات هدفها قلب نظام الحكم في عمان وتهييج الرأي العام.

قد يعجبك ايضا
  1. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    مجلة “مواطن” العُمانية المشبوهة…. عيب عليكم ياوطن
    لماذا تشويه انقى ابناء عمان الذين ضحوا بحياتهم وتركوا اسرهم واطفالهم من اجل ان تكون عمان فيها صحافة حرة واعلام يتمتع بالمصداقية وحق المواطن العماني في التعبير عن غضبة عبر التجمهر والاحتجاج وانتقاذ المسئولين الفاسدين في عمان دون ان يتعرضوا للسجن كما حصل مع صاحب الموقع الناشط محمد الفزاري صاحب الموقع
    عيب ياموقع وطن ان تتهمون شباب عمان الغيورين على وطنهم باقذع الاوصاف.
    قطر دولة فاسدة قمعية مثلها مثل السعودية والامارات ويجب ان نفرق بين الجزيرة التي تاذن في مالطا ودولة قطر.هذه نقرة وتلك نقرة اخرى.
    الله يحرق الاعلام العماني الكاذب ابو التسريبات لا احد من العمانيين يتابع التلفزيون العماني الا من اجل معرفة الاعياد والمناسبات والاجازات وهطول الامطار اذا مافي مدارس والطقس الذي لا يتغير طول السنة
    يسقط اعلام موسى الفرعي وكل من على شاكلتة المطبلاتية

  2. السعودية دولة التوحيد يقول

    أيها الصوفي المعفن عض على… السعودية لو دولة قمعية كان شرتكم من السعودية السعودية سيدة المنطقة طرق على خشمك يالزيدي

  3. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    السعودية دولة التوحيد هههههه
    دولة قوم لووووووووووووووط

  4. وطني أخضر يقول

    السلام عليكم
    هذي حفنة من المرتزقة الهاربين من الوطن بسبب القضايا اللي عليهم في البلد ، هم لم يضحوا بشي عايشين في عاصمة الضباب مترفهيم وأسيادك هم اللي يصرفوا عليهم والمهمة هي النبح على بلدانهم الأم التي نشأتهم وعلمتهم وعملت منهم ناس
    ما هو وجه الشبه بينك وبينهم؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.