كاتب سعودي يبنح متطاولاً على الإمبراطورية العمانية ويصفها بـ”البائدة”.. فتلقى ردوداً مُلجمة

1

تمادى الكاتب السعودي خالد الزعتر في التطاول على سلطنة عمان واصفاً الإمبراطورية العمانية بـ”البائدة”.

وكتب “الزعتر” تغريدة جاء فيها: “كان من الأولى على الإخوه المغردين من سلطنة عمان ان لايكون تفكيرهم بنفس التفكير التركي بالتغني بالإمبراطوريات البائده ، إسمها دولة سلطنة عمان وليس الإمبراطورية العمانية ، مشكلة البعض انه يعشق البكاء على دفاتر التاريخ ليتناسى الواقع “. على حدّ زعمه

https://twitter.com/khzaatar/status/1230849880182214656

ولم يدع مغرّدون وإعلاميون عُمانيون تغريدة “الزعتر” التي تطاول فيها على السلطنة تمر، فتصدوا له وألجموه بردودهم النارية .

https://twitter.com/albalushiyousuf/status/1230869183245803520
https://twitter.com/s20321k/status/1230859944775356423
https://twitter.com/AltairOman11/status/1230852808150278144
https://twitter.com/Haithemzz/status/1230871130719883264
https://twitter.com/ABDULLAHALSHIB5/status/1230872295343841280

في حين وجه المغرّد العمُاني الشهير “الشاهين” رداً قوياً للكاتب السعودي .

https://twitter.com/_FALCON_01/status/1230878967311282177
https://twitter.com/_FALCON_01/status/1230879015134732290

ويأتي الهجوم المتواصل من الكاتب السعودي خالد الزعتر على سلطنة عمان تزامناً مع نشره مقالاً في صحيفة “العين” الإماراتية تناول فيه مستقبل مجلس التعاون الخليجي، وهاجم فيه دولة قطر، وسياسة الحياد التي تنتهجها السلطنة والكويت، زاعماً أن هذه السياسة “لم يعد أحد يستسيغها”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    كاتب سعودي يبنح-ينبح
    في حين وجه المغرّد العمُاني الشهير “الشاهين” رداً قوياً للكاتب السعودي-(– الشاهين– عنصر امني) (فهو مغرد امنجي.)
    فوجب تنبية زوار الموقع بهذا التصحيح الخطير ههههههه
    لا يوجد اعلام عربي حر ابدا .!حتى اللي في الخارج مرتبطين بالاجهزة الامنية اللي بتصرف عليهم .
    الشاهين والزعتر وموقع وطن يغرد—– امنجية .نحن في مرحلة صراع امراء البترول في الخليج. ولن ينتهي الا بزوال نعمة البترول التي حولوها الى نقمة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More