دعا لاستجواب وزير الدفاع.. نائب كويتي يكشف فضيحة فساد كبيرة داخل الجيش ويثير جدلاً واسعاً

0

ضجت الأوساط السياسية في بعد كشف نائب كويتي معروف، عن فضيحة كبيرة تخص المؤسسة العسكرية وعزمه على استجواب وزير الدفاع الكويتي داخل المجلس لكشف الحقيقة.

ووفقا لما نقلته صحيفة “الأنباء” الكويتية فإن النائب الكويتي الحميدي السبيعي”، حصل على جميع أوراق ومستندات قضية “فريد عبد النور” ضد شركة إيرباص في المحاكم الفرنسية والتي يطالب فيها بعمولته عن بيع 30 هليكوبترًا للجيش الكويت.

وأضافت “الأنباء” نقلا عما وصفتها بالمصادر المطلعة أن “النائب السبيعي في طور ترجمة ما لديه من مستندات وثبوتيات والتي يبلغ عدد أوراقها 104 مستندات”.

وشددت المصادر على أن “السبيعي عازم على استجواب وزير الدفاع واستجوابه جاهز إن لم يتعامل مع الأسماء التي تضمنتها المستندات بالشكل المطلوب”.

ويأتي هذا بعد أيام من تعليق وزارة الدفاع الكويتية استلام طائرات “كاراكال” العسكرية، إلى حين بت لجنة متخصصة قد كونتها للبحث في أسباب تعرض بعض من هذه الطائرات لمشاكل فنية وذلك عقب ضجة أثارها بعض النواب في مجلس الأمة.

وكانت الكويت قد تعاقدت مع شركة “إيرباص” على شراء 30 مروحية قتالية من طراز (كاراكال) بقيمة 1.14 مليار دولار، بواقع 24 مروحية لوزارة الدفاع، وست مروحيات للحرس الوطني.

يشار إلى أن صحيفة “الراي” الكويتية نقلت في وقت سابق عن مجلة “ماريان” الفرنسية، التي قالت إن في حيازتها رسالة مؤرخة 31 مارس/آذار 2017، يطلب فيها وسيط كويتي اسمه “فريد عبد النور” من رئيس شركة “إيرباص هيليكوبترز” الفرنسية المتخصصة في تصنيع وبيع المروحيات، والتابعة لـ”مجموعة إيرباص”، ما نسبته 6% كعمولة نظير بيع 30 طائرة مروحية عسكرية من طراز “كاراكال” إلى جهة رسمية كويتية.

ويشار إلى أن الكويت شهدت في نوفمبر الماضي، أزمة سياسية عاصفة بعد قضية “صندوق الجيش”، التي تحولت إلى ساحة معركة بيانات وتبادل اتهامات، بين وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح، ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، على خلفية مصروفات بـ240 مليون دينار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.