أخذوها الى منطقة معزولة .. اغتصاب جماعي لفتاة تعاني من “تخلف عقلي بسيط” يهزّ الاردن

0

أسدل الستار في على قضية هزّت الراي العام بعد تعرض فتاة تعاني من “تخلف عقلي بسيط” لاغتصاب جماعي، وهي الواقعة التي تعود للعام ٢٠١٨.

وصادقت محكمة التمييز على الحكم ضد متهمين اغتصبا الفتاة بوضع كل منهما بالأشغال المؤقتة ٢٠ سنة.

وجرمت محكمة الجنايات الكبرى المتهمين الموقوفين على ذمة القضية منذ عام ٢٠١٨ بجناية الاغتصاب وهتك العرض للمتهمين.

وكانت الفتاة خرجت من منزل شقيقها في جنوب ، على أثر خلافات عائلية بينها وبين زوجات أشقائها.

وصادف المتهم الأول المجني عليها، وأصر على مساعدتها فصعدت معه في سيارته وأثناء المسير اخذ يتحدث بالهاتف مع شخص وتبين أن المتهم الثاني وقال له (إلك مصلحة) وأغلق الهاتف.

وتابع المتهم الأول سيره حتى وصلا إلى منطقة حرجية ومقطوعة عن الناس، وهناك التقى بالمتهم الثاني وبرفقته المتهم الثالث.كما ذكر موقع “رؤيا”

بعد ذلك، تم نقل الجناة الفتاة إلى منطقة حرجية تعود لوالد المتهم الثالث وخالية من السكان، حيث أصبحت الساعة العاشرة ليلاً، و تعرضت للضرب والاغتصاب رغما عنها من عدد من المتهمين تمت محاكمتهم حسب الاختصاص.

وأشارت المحكمة إلى أن المجني عليها ارتدت ملابسها وتمكنت من الهرب وكان المتهم الرابع قد أعطاها رقم هاتفه وشجعها على الهرب منهم وصادفتها سيارة “بكب”، ركبت فيه، وطلبت من السائق أن تجري اتصالا هاتفيا فاتصلت مع المتهم الرابع وبالفعل حضر وأخذها الى منزل احد الأشخاص حيث حضرت الشرطة وتم ضبطها.

وتعرفت الفتاة في المركز الأمني على المتهم الأول والثاني والثالث والرابع.

وتم توديعها في إدارة حماية الأسرة وهناك جرى عرضها على الطب الشرعي .

وقالت المحكمة، إن المجني عليها تعاني من “تخلف عقلي بسيط” الدرجة ويسهل اقتيادها والتغرير بها والإطاحة بها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.