رعب من انتشار كورونا في الإمارات بعد ظهور إصابة جديدة ووزارة الصحة تصدر بيانا هاما

1

سادت عبر مواقع التواصل في الإمارات موجة خوف من تفشي فيروس كورونا القاتل في البلاد، عقب ظهور إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع عدد الحالات المصابة لـ9.

وزارة الصحة الإماراتية أكدت في بيان رسمي لها تسجيل إصابة جديدة بفيروس “كورونا” الجديد COVID19 لدى شخص يحمل الجنسية الصينية.

https://twitter.com/wamnews/status/1229072305587990528

وبحسب البيان الذي نقلته وكالة الأنباء الإماراتية فإن المصاب عمره 37 سنة وحالته الصحية مستقرة، لافتة إلى أنه تم رصد المرض من خلال الفحص الدوري المستمر وفق معايير منظمة الصحة العالمية.

أقرأ أيضاً: “تسجيل 7 إصابات بفيروس كورونا المستجد في سلطنة عمان” .. ماذا قالت وزارة الصحة

وبهذا ارتفع إجمالي عدد الإصابات المكتشفة بالفيروس في الإمارات إلى 9 حالات، تم شفاء 3 حالات منها، في حين لا تزال 6 حالات تتلقى الرعاية الطبية، وإحداها قيد الرعاية المكثفة والمتابعة الدقيقة من قبل فريق استشاري طبي.

وكشفت الصين عن الفيروس الغامض لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان الصينية.

هذا وأعلن البنك المركزي الصيني، الأحد، أنه يُخضع الأوراق النقدية المتداولة للتعقيم، لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد بالبلاد أكثر.

وأعلن البنك، في بيان، أنه يُخضع الأوراق النقدية المتداولة “للحجر الصحي”، منعا لانتشار كورونا، حسبما نقلت وكالة أنباء “شينخوا” الصينية.

وأضاف البيان، أن الأوراق النقدية ستخضع للتعقيم بين 7 و14 يوما، باستخدام الأشعة فوق البنفسجية ودرجات الحرارة المرتفعة.

وأوضح أن البنوك ستقدم لزبائنها أوراقا نقدية جديدة عند الضرورة، والتي تخضع للتعقيم سيتم طرحها للتداول مجددا بعد إتمام ذلك.

و”كورونا” عبارة عن عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والفيروس الجديد هو العضو السابع فى هذه العائلة القاتلة.

ومن أعراض الإصابة بالفيروس، التهابات فى الجهاز التنفسى وحمى وسعال وصعوبة فى التنفس، فى الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والفشل الكلوى وحتى الوفاة، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of أمير الخليج
    أمير الخليج يقول

    هل هزاب من ضمن الضحايا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More