“شاهد” حاكم دبي يستعين بـ إيفانكا ترامب لإنقاذه من الفضيحة العالمية التي ألحقتها به الأميرة هيا بنت الحسين

1

دأبت وسائل الإعلام الرسمية والخاصة في الإمارات في نشر وترويج خبر حضور ، إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي لمنتدى المرأة العالمي 2020 في وخاصة رسالتها في المؤتمر للشيخ .

إيفانكا وجهت رسالة إلى ، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على هامش مشاركتها في 2020.

وعبر حسابها على موقع “تويتر”، غردت ترامب لحاكم دبي: “شكرا لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على ترحيبكم الكريم، إنه لشرف لي أن أتحدث إلى المنتدى العالمي للمرأة في دبي وقمة We-Fi الإقليمية”.

ورأى ناشطون أن حضور ابنة ترامب لمؤتمر خاص بالمرأة في دبي بعد توجيه دعوة رسمية لها، لا يمكن أن يكون حدث من قبيل الصدفة مشيرين إلى استعانة حاكم دبي بها للتغطية على الفضيحة العالمية التي ألحقتها به شقيقة ملك الأردن عقب هروبها لبريطانيا ومقاضتها ابن راشد.

أقرأ أيضاً:فضائح عيال زايد في كلّ شيء .. صفعة جديدة للإمارات المالكة لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي

وشملت تغريدة المستشارة في ، الشيخة منال بنت محمد، رئيسة مجلس للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة.

​وأشادت إيفانكا ترامب، في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المرأة العالمي في دبي 2020، اليوم الأحد، بدور الإمارات العربية المتحدة، في وضعها للمرأة في صلب السياسة الوطنية.

ووصلت إيفانكا ترامب إلى الإمارات العربية المتحدة، أمس السبت، لحضور المؤتمر العالمي للمرأة في دبي، وزارت متحف اللوفر وجامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي.

يشار إلى أن الأميرة هيا بحسب مصادر قانونية في طريقها للحصول على تعويضات مالية بموجب قرارات من القضاء البريطاني.

وبدأ الطاقم القانوني الذي يتابع إجراءات التقاضي بمفاوضات مع الجانب الإماراتي ومع ممثلين لزوجها الشيخ في العاصمة البريطانية بهدف تجنب أي مواجهات للطعن والاستئناف أو رفع دعاوى مضادة ثم الانتقال لمفاوضات التنفيذ.

التلميح الأول الذي صدر عن ممثلي الزوج آل مكتوم أشار إلى أنه لا يهتم بالمال والتعويض بقدر اهتمامه بحضانة ولديه.

لكن البيانات والحيثيات السرية والعلنية التي قدمتها الأميرة الهاشمية خلال مرحلة النزاع ضمنت لها حضانة الولدين أيضا.

والأهم حسب مستشارين قانونيين بأن ملحقات قرار الحضانة تضمن للأميرة الأم بروتوكولا خاصا في حماية الوالدين أيضا ومنع زيارتهما لوالدهما أو مقابلته لهما إلا ضمن شروط ومقايسات خاصة جدا في مرحلة لاحقة وعلى أرض السيادة البريطانية القانونية.

بكل حال قرر الطرفان الوقوف عند أصول النزاع بمعناه القانوني وتجنب الإعلام، وطلب الشيخ آل مكتوم من شخصيات أردنية رفيعة المستوى حسب مصدر دبلوماسي غربي اطلع على التفاصيل تجنب الإثارة الإعلامية والعودة إلى وساطة عائلية ملكية تضمن قدرا أكبر من الهدوء والمرونة حتى لا ينعكس النزاع أكثر على العلاقات الأردنية الإماراتية.

وقالت الأميرة مبكرا لكل من سألها إنها تجنبت عندما هربت من دبي بولديها الحضور إلى الإردن حتى لا تحرج بلادها ولا تحرج شقيقها الملك عبد الله الثاني.

طوال الوقت كانت الأميرة هيا بنت الحسين تحظى بتضامن شعبي عارم في الأردن وبقربها من شقيقها المباشر الأمير علي بن الحسين.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عين الصقر يقول

    هكذا هم الأشرار وأصحاب السلطه والنفوذ المالي والبذخ الأخلاقي بالذات العرب الجرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.