الايطالي “باتريك جورج” صُعق بالكهرباء وجرد من ملابسه في مقر أمن الدولة ومخاوف كبيرة من مصير ريجيني

0

كشفت المفوضية المصرية للحقوق والحريات في بيان لها اليوم، عن تعرض الناشط الحقوقي زكي للتعذيب داخل مقر في مصر، منددة بانتهاك حقوق الإنسان وسط مخاوف من سيناريو جوليو ريجيني.

وقالت المفوضية في بيانها المنشور على صفحتها الرسمية بفيس بوك، إنه تم رفض استئناف باتريك جورج، واستمرار حبسه على ذمة المحضر رقم 7245 لسنة 2019 إداري المنصورة.

عاجل.. رفض استئناف باتريك جورج واستمرار حبسه على ذمة اتهامه بالتحريض على التظاهر. قال محامي المفوضية المصرية للحقوق…

Posted by ‎المفوضية المصرية للحقوق والحريات‎ on Saturday, February 15, 2020

ويواجه باتريك، بحسب محضر التحريات بتاريخ 23 سبتمبر/أيلول الماضي، اتهامات بالتحريض على التظاهر، وقلب نظام الحكم، ونشر أخبار كاذبة.

وخلال جلسة تجديد حبسه، روى باتريك تفاصيل تعذيبه، والاعتداءات عليه، والتي وصلت إلى تجريده من ملابسه، وصعقه بالكهرباء، في مقر الأمن الوطني.

وكانت نيابة جنوب المنصورة قد قرّرت حبس باتريك جورج 15 يوماً احتياطياً على ذمة المحضر رقم 7245 لسنة 2019 إداري المنصورة.

وفجر الجمعة 7 فبراير، ألقت قوات الأمن القبض على باتريك جورج زكي، في مطار الدولي، عقب وصوله إلى في إجازة قصيرة قبل استئناف دراسته بإيطاليا.

وتم احتجازه قسرياً خلافاً للقانون، ومنعه من التواصل مع محاميه وذويه لما يزيد عن 24 ساعة، تم خلالها التحقيق معه في المطار، ثم نقله إلى أحد مقار الأمن الوطني بالقاهرة، ومنه إلى مقر الأمن الوطني بمدينة المنصورة باعتبارها محل سكنه.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.