هل تم اكتشاف علاج لـِ فيروس كورونا بينما الضحايا في ازدياد والإصابة قد تطال ثلثي سكان الأرض؟

0

في الوقت الذي لا زالت في أعداد ضحايا آخذةٌ بالإزدياد وتحذيرات منظمة الصحة العالمية من أن الإصابة بالفيروس قد تطال ثلثي سكان كوكب الأرض، يلوح في الأفق أمل باكتشاف علاج جديد.

وفي هذا السياق، أعلنت مجموعة “بيوتيك” الوطنية الصينية، اكتشاف أجسام مضادة لإبطال الفيروسات في بلازما المرضى الذين تعافوا من فيروس وأثبتت التجارب أن هذه الأجسام قادرة على القضاء على الفيروس بشكل فعال.

وقالت الشركة إنها أعدت البلازما بنجاح للعلاج الإكلينيكى بعد إجراء اختبارات صارمة للسلامة البيولوجية في الدم وتفعيل الفيروسات واختبار النشاط المضاد للفيروسات فيها.

نتائج هامة

وأضافت أن البلازما استخدمت حتى الآن لعلاج 11 مريضا كانوا في حالة حرجة، وكانت نتائجها هامة. وفقا لما ذكرته صحيفة بكين نيوز في تقرير الجمعة.

وقد أجريت المرحلة الأولى من العلاج على ثلاثة مرضى فى ووهان يوم 8 فبراير وتستخدم البلازما حاليا لعلاج أكثر من 10 مرضى في حالة حرجة.

وأظهرت الاختبارات السريرية أنه بعد 12 إلى 24 ساعة من العلاج، انخفضت المؤشرات الالتهابية الرئيسية في المختبر بشكل كبير، وزادت نسبة الخلايا الليمفاوية، وتحسنت المؤشرات الرئيسية مثل تشبع الأكسجين في الدم، وتحسنت العلامات والأعراض السريرية بشكل ملحوظ.

ويحمل الدواء أجساما مضادة من البلازما التي تبرع بها المرضى الذين تعافواـ وقد عطلت الفيروس وتم اختباره ضد الأجسام المضادة التي تُحيى الفيروس والكائنات الدقيقة المسببة للأمراض المتعددة.

الضحايا يزدادون!

وأعلنت الجمعة تأكيد 5090 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و121 حالة وفاة جديدة، في البر الصيني الرئيسي.

وفي إقليم هوبي وحده سُجلت 4823 إصابة جديدة و116 حالة وفاة.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا بلغ 63 ألفا و851 حالة.

وحتى الآن بلغ عدد الوفيات 1380 شخصا. ويخضع نحو 55 ألفا و748 للعلاج.

وأفادت السلطات بأن ستة آلاف و723 مريضاً خرجوا من المستشفيات بعد تلقي العلاج والشفاء التام من فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.