السيسي يستعين برجال مبارك لاستعادة الأيام الخوالي قبل 25 يناير.. الحزب الوطني يعود للواجهة وهذه هي التفاصيل

2

كشفت مصادر سياسية مطلعة عن استعانت نظام السيسي في مصر برجال المنحل ـ الذي يكان يخدم على سياسات مبارك ـ لصناعة حياة سياسية تحت السيطرة، وذلك بدمجه في حزب “مستقبل وطن” التابع للنظام وخوض انتخابات 2020 البرلمانية بأسلوب جديد.

وفي هذا السياق نقل موقع “العربي الجديد” عن قيادي سابق في “الحزب الوطني، قوله إن  جهاز الأمن الوطني وأصحاب القرار في الدولة، أدركوا أنه ليس بمقدورهم صناعة برلمان وحياة سياسية، تكون تحت السيطرة، وتفي بالغرض للنظام السياسي، دون الاستعانة بخبرات الحزب القديمة في مسألة الانتخابات تحديدا، والتي اكتسبها خلال عهد “مبارك”، لاسيما في سنوات حكمه الأخيرة.

وتابع أن “الحياة السياسية في مصر مختلفة عن أي مكان آخر، وهو ما لا تدركه النخب السياسية حالياً في مصر، فقواعد الناخبين لهم خصائص مختلفة، والسواد الأعظم منهم فقراء، تسهل السيطرة عليهم من هذا الباب، بالإضافة لقطاع آخر في محافظات الصعيد، تتم السيطرة عليهم من خلال القبائل والعائلات وشيوخها”.

وأضاف أنه “في البداية، المسؤولون عن إدارة السياسة، وكانوا من جهاز المخابرات العامة، يريدون أن يختاروا المرشحين للانتخابات، من شباب أو شخصيات ليست من أصحاب التاريخ السياسي أو العمل الشعبي، مّمن ظهروا في أعقاب 30 يونيو 2013، ثم يطالبوننا نحن بالتمويل والإنفاق على نشاطات الحزب، من دون أن نتصدر أو نظهر في المشهد، وهذا أمر لم يكن ليستقيم”.

وأوضح المصدر أن “الأمور عادت الآن إلى نصابها؛ نحن من نقوم بالحشد في المناسبات القومية ونتصدر المشهد المحلي ونسيطر على الشارع”.

ووفقا لما كشفته مصادر حكومية لموقع “الخليج الجديد”، الخميس، فإن من أبرز المرشحين للعب دور خلال عهد الرئيس الحالي “” رجل الأعمال المعروف، أمين التنظيم بالحزب الوطني المنحل “أحمد عز” ، والبرلماني السابق “هشام طلعت مصطفى”، وعضو أمانة السياسات بالحزب الوطني “جهاد عودة”، وآخرين.

ويعول نظام “السيسي” على الأموال التي سيتم ضخها من قبل رموز نظام “مبارك” لاستعادة نفوذهم من جديد، ضمن ترتيبات تجري لتنشيط الحياة السياسية، وتقوية جبهة السيسي ويجري حاليا الدفع بالنائب السابق ورجل الأعمال “محمد أبوالعينين” لخوض الانتخابات التكميلية في دائرة الجيزة، قرب العاصمة، بعد وفاة نائبها “محمد بدوي دسوقي”.

والشهر الماضي، جرى على عجل، وبأوامر سيادية، تعيين “أبوالعينين”، مالك فضائية “صدى البلد”، نائبا لرئيس حزب “مستقبل وطن”، المقرب من جهاز الاستخبارات المصرية، وسط توقعات بإسناد رئاسة إحدى اللجان البرلمانية له، وفق المصادر.

وتنتظر مصر 3 استحقاقات دستورية، أولها انتخابات مجلس النواب، والثاني انتخابات مجلس الشيوخ، الذي جرى تفعيله بعد تعديل الدستور في أبريل/نيسان الماضي، والثالث انتخابات المجالس المحلية، وجميعها من المقرر إجرائها نهاية العام الجاري 2020، والعام المقبل 2021.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    الشعــــــــــــتب الميت…….عظم الله لنا أجـــرنا نحن الشعب العربي فيما قصى وقدر..في وفاة الشعب المصري…..في انتظار الدور القادم على ماتبقى من الشعب العروبي البائس والتعيس……

  2. ابوعمر يقول

    الشعــــــــــــب الميت…….عظم الله لنا أجـــرنا نحن الشعب العربي فيما قصى وقدر..في وفاة الشعب المصري…..في انتظار الدور القادم على ماتبقى من الشعب العروبي البائس والتعيس……

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.