وصلوا بالدراجات والمروحيات وسيارات الاجرة.. “شاهد” نواب في البرلمان اللبناني تعرضوا للضرب أثناء توجههم لجلسة منح الثقة

0

شهدت جلسة منح الثقة في البرلمان اللبناني، اليوم الثلاثاء، للحكومة الجديدة التي يقودها حسان دياب، صدامات عنيفة بين محتجين ورجال الامن الذين حاولوا فض الاعتصام الحاشد الذي شهده مقر البرلمان، رفضاً لانعقاد البرلمان ومنح الثقة للحكومة.

واستطاع بعض النواب من الوصول إلى مقر البرلمان للمشاركة في الجلسة النيابية، على الرغم من احتشاد الآلاف والمواجهات بين المحتجين وقوى الأمن، إذ وصل رئيس الحكومة حسان دياب إلى المجلس، كما وصل نواب التيار الوطني الحر إلى المبنى.

واستخدمت قوات الامن قنابل الغاز بكثافة وسط بيروت، لتفريق المحتجين من أجل ضمان عبور مواكب النواب إلى البرلمان. حسب ما ذكرت مراسل روسيا اليوم.

والمثير للسخرية انه خلال الاحتجاجات التي شهدتها بيروت، استطاع وزير الأشغال العامة والنقل ميشال نجار، أن يسجل اسمه في قائمة الحضور كأول الواصلين إلى مجلس النواب، إذ تمكن من الوصل على متن دراجة نارية.!

كما وصل نواب آخرون إلى المجلس عبر سيارة أجرة فيما وصل بعضهم الاخر عبر مروحيات الجيش.

https://twitter.com/KARIMMAJBOUR/status/1227190979012300802?s=20

وتعرض بعض النواب إلى الضرب وإلى الرشق بالبيض ومنهم من تم نقله إلى المستشفى وهو النائب سليم سعادة الى المستشفى بعد تعرضه للضرب وتكسير سيارته من قبل المحتجين.

المقابل امتنع نواب آخرون من حضور الجلسة منهم مروان حماده، قائلا: “لا حضور ولا ثقة .. القضية ليست قضية حكومة بل عهد كساد وفساد وإنحراف، عهد موبوء يجب أن يرحل”.

كما أعلن النائبان فؤاد مخزومي ومحمد كبارة عن حجبهما الثقة عن حكومة حسان دياب، بالإضافة إلى غيرهم من النواب.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.