الأقسام: الهدهد

“شاهد” فنان تونسي شهير يعلم متصهيني العرب في الرياض وأبوظبي معنى الكرامة.. رفض عرضا إسرائيليا مغريا

في خطوة حازت إشادة ودعم العديد من النشطاء على مواقع التواصل، كشف الفنان التونسي الكبير، لطفي بوشناق، عن رفضه عرضا ماليا كبيرا للغناء مع فنان إسرائيلي، فيما اعتبره ناشطون درسا لفاقدي الكرامة من العرب المتصهينين الذين قبلوا بصفقة القرن.

وقال بوشناق في فيديو متداول له رصدته (وطن): “رفضت عرضا بقيمة 400 ألف دولار لأداء ديو مع فنان إسرائيلي (لم يكشف هويته)”، حيث قال إن ذلك يتعارض مع تاريخه ومبادئه، مشيرا إلى أن القضية الفلسطينية هي قضيته.

قال إنه يتعارض مع مبادئه المؤيدة للقضية الفلسطينية

وأضاف: “أنا مهوس بفكرة الموت ليس خوفا لكن أفكر دائما فيما سيكتبه التاريخ.. أنت عابر سبيل لكن مواقفك هي التي ستبقى. والتاريخ لا يمكن شراؤه بالنقود”.

يُذكر أن بوشناق معروف بتأييده الكبير للقضية الفلسطينية، حيث أدى عشرات الأغاني المؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني في أرضه المحتلة من قبل إسرائيل، والرافضة لصفقة القرن، من بينها “ماذا ستفعل” و”أجراس العودة” و”خليك صامد يا فلسطيني”. وقد دعا أيضا إلى زيارة مدينة القدس التي قال عنها: “إنها أرض العرب وعلينا زيارتها دوما”.

هذا وأعلن الاتحاد البرلماني العربي رفضه لما يعرف بـ”صفقة القرن”، في اجتماع أمس، السبت، بالعاصمة الأردنية عمان، بمشاركة ممثلي عشرين برلمانًا عربيًا، بينهم 16رئيسًا للبرلمان، إذ وصفوا الصفقة التي تقدم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنها “اتفاق من طرف واحد”.

وقال البيان الختامي للاجتماع إن البرلمان يرفض أيّ “تسوية غير عادلة للقضية الفلسطينية لا يقبل بها الفلسطينيون ولا تنص على حقوقهم التاريخية في قيام دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران/يونيو عام 1967”.

واتفق الاجتماع على تشكيل لجنة ثلاثية مكوّنة من رئيس مجلس الامة الكويتي، ورئيسي مجلسي النواب العراقي والجزائري، تقوم بزيارة الأراضي الفلسطينية ولقاء الرئيس محمود عباس والقيادات الفلسطينية لـ”تعزيز الصمود ومتابعة تنفيذ قرارات مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي”.

وجاء في بيان الاجتماع أن “معادلة السلام المنشود لن تكون إلا عبر مفاوضات مباشرة وجادة ومتكافئة وفق مبدأ حل الدولتين”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*