الأقسام: الهدهد

السيسي دعم صفقة القرن وساهم في صياغتها لكنه يحب الفلسطينيين: قضيتكم تعيش في وجداننا

في تصريحات متضاربة تناقض مواقفه السابقة وتثبت خداعه السياسي، قال رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي

إن القضية الفلسطينية ستظل في ضمائر وقلوب الشعوب العربية والأفريقية.

وخلال كلمته فى قمة دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في إثيوبيا، أكد رئيس النظام المصري تضامن بلاده مع حقوق الفلسطينيين المشروعة.

وقالت صحيفة “أخبار اليوم” المصرية إن السيسي أشار إلى أن عوائد الاستثمار في أفريقيا تتوقف على تمكين المرأة والشباب بالقارة.

يشار إلى أن السيسي الذي صرح بهذه الكلمات لمجرد الاستهلاك الإعلامي هو نفسه من شارك في صياغة صفقة القرن ودعمها بشهادة صهر ترامب جاريد كوشنر، والذي كشف خلال لقاء خاص لبرنامج ‘الحكاية’ مع الإعلامي المصري عمرو أديب، عبر ‘MBC مصر’، أن السيسي ساهم في صياغة هذه الصفقة المشبوهة.

كما يظهر لقاء سابق لرئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي عام 2017 دعمه لصفقة القرن بين الفلسطينيين والإسرائيليين خلال مقابلته الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في البيت الأبيض.

ويظهر السيسي في البيت الأبيض وهو يقول إنه داعم وبشدة لكل الجهود التي تبذل في صفقة القرن.

وفي يناير الماضي أيضا كشف إعلاميون وصحفيون مصريون عن تلقيهم تعليمات عبر “الواتس آب”، من جهة سيادية عليا، عن شكل التغطية الصحفية والإعلامية لصفقة القرن التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء 28 كانون الثاني/ يناير الجاري.

التعليمات التي صدرت لرؤساء تحرير الصحف والإصدارات المختلفة، ومقدمي برامج التوك، طالبت بعدم استخدام مصطلح “صفقة القرن”، والترويج لما أعلنه ترامب تحت اسم “خطة السلام الأمريكية”. كما دعت التعليمات، لإبراز الدور التاريخي والمحوري لمصر حيال القضية الفلسطينية، مع عدم إبراز موقف الأزهر الشريف من الصفقة.

وحددت رسالة “الواتس آب”، التي نشرها موقعي “المنصة ومدى مصر”، وعدد من الصحفيين المصريين، المضامين الإعلامية التي يجب الالتزام بها في تغطية الحدث ومنها: “عدم تناول أو التركيز على البعدين الديني أو الوطني، وعدم تناول أية تفاصيل متعلقة بالخطة، أو الاجتهادات بشأن مساس الخطة بالثوابت المصرية والعربية إزاء القضية الفلسطينية، حيث أنه لابد من انتظار إعلان التفاصيل ودراستها بشكل متأنٍ”.

وأكدت الرسالة أيضا على أهمية “التشديد على اعتزام مصر دعم الفلسطينيين لتحقيق مصالحهم وحقوقهم، مع رفض القاهرة توجيه أية ضغوط عليهم للقبول بما لا يتلاءم مع طموحاتهم، والإشارة إلى أن الخطة ترتكز على حل عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين دون إقحام أطراف إقليمية أخرى كجزء من الحل السياسي، والتأكيد على الدور المصري وجهوده الحالية إزاء قطاع غزة”.

وكانت نقابة الصحفيين، أول من استجاب لتوجهات “الواتس آب”، حيث رفض نقيب الصحفيين، ضياء رشوان، البيان الذي أعده عدد من أعضاء المجلس لرفض صفقة القرن فور إعلانها، وأصدر توجيهات بعدم إصدار أية بيانات تعبر عن موقف

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*