على الهواء مباشرة.. “شاهد” مرزوق الغانم يصفع صهاينة العرب في السعودية والإمارات ويُلقى ملف صفقة العار في سلة القمامة

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي برد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، على صفقة القرن المشبوهة خلال اجتماع الاتحاد البرلماني العربي في العاصمة الأردنية عمّان، حيث ألقى بنسخة من خطة ترامب المزعومة للسلام في سلة المهملات.

ويظهر الفيديو رئيس مجلس الأمة الكويتي، ، وهو يلقي بنسخة «صفقة القرن» إلى سلة المهملات خلال اجتماع الاتحاد البرلماني العربي في العاصمة الأردنية عمّان.

فخلال خطابه في الاجتماع أمسك الغانم بمجلد صفقة القرن وقال: «باسم الشعوب العربية أقول هذه صفقة القرن ومكانها مزبلة التاريخ»، ملقياً بها إلى سلة المهملات. وأكد الغانم أن صفقة القرن وُلدت ميتة ولن تنفعها ألف إدارة.

وتابع: «صفقة القرن مرفوضة فلسطينياً، وهي مرفوضة عربياً وإسلامياً، وحتى أوروبا غير متحمسة، بل هناك داخل أمريكا من هو ضدها»، مؤكداً «لا أحد مع صفقة القرن».

شاهد أيضاً: إعلامي سعودي يسب مرزوق الغانم بعد رفضه صفقة القرن: “سافل ومعدوم المروءة والضمير”

كما سبق أن أعلن مجلس الأمة الكويتي، الأربعاء 5 فبراير/شباط، رفضه لخطة «صفقة القرن» الأمريكية المزعومة، داعياً إلى موقف عربي وإسلامي ودولي داعم للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في بيان تلاه رئيس البرلمان، مرزوق الغانم، في جلسة للمجلس للنظر في طلب مناقشة مقدم من بعض الأعضاء بشأن التداعيات الخاصة بخطة السلام الأمريكية الخاصة بالقضية الفلسطينية (صفقة القرن)، وبيان موقف المجلس منها، وفق مراسل الأناضول.

كما طالب البرلمان حكومة البلاد بالاستمرار في موقفها الرافض لمشروع السلام الأمريكي المزعوم، الذي قال إنه «يتضمن تنازلاً مرفوضاً عن الحقوق الفلسطينية والعربية والإسلامية في الأراضي المحتلة». ودعا إلى موقف رسمي عربي وإسلامي ودولي رافض للصفقة الأمريكية وداعم للشعب الفلسطيني.

بينما شدد الغانم على أهمية تكاتف الجهود الشعبية والوطنية العربية والإسلامية في نصرة الشعب الفلسطيني، وتعريف شعوب العالم الحرة بالجرائم المتواصلة والانتهاكات المستمرة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي 29 يناير الماضي، علقت وزارة الخارجية الكويتية على إعلان «صفقة القرن» بأن «الحل العادل للقضية الفلسطينية لا يتحقق إلا بقرارات الشرعية الدولية». وأكدت الوزارة، في بيان لها، موقف المبدئي والثابت بدعم خيارات الشعب الفلسطيني.

في 28 يناير، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي بواشنطن، الخطوط العريضة للصفقة المزعومة (صفقة القرن)، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، .

إذ تتضمن الخطة، التي لاقت رفضاً فلسطينياً وعربياً وإسلامياً، إقامة دولة فلسطينية منزوعة السيادة والسلاح في صورة «أرخبيل» تربطه جسور وأنفاق بلا مطار ولا ميناء بحري، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة مزعومة لإسرائيل.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.