“فيديو” لحظات مرعبة قبل انتهاء المذبحة التي نفّذها الجندي التايلاندي .. وسبب صادم للمجزرة!

0

انتهت التي ارتكبها جندي بالجيش التايلاندي في أحد المراكز التجارية شمال شرقي تايلند، بقتل منفذ الهجوم بعدما قتل قرابة 26 شخصاً وأصابَ 57 آخرين.

? بعدما قتل قرابة 26 شخصاً وأصابَ 57 آخرين .. قوات الأمن التايلاندية تقتل بالرصاص اليوم الأحد الذي أطلق النار…

Posted by ‎وطن يغرد خارج السرب‎ on Saturday, February 8, 2020

وبدأ الهجوم في الساعة الثالثة والنصف من عصر السبت بالتوقيت المحلي، وتواصل حتى الليل بعد تحصن المهاجم بما يعتقد أنه مجمع تجاري.

ونقلت وسائل إعلام تايلندية عن متحدث عسكري أن الجندي “جاكرافانث ثوما” هاجم قائده في قاعدة عسكرية واستولى على سلاحه، قبل أن يطلق النار عشوائيا على الناس في محيط معبد بوذي ومجمع تجاري قريبين من القاعدة.

وأظهرت مقاطع مصورة التقطتها كاميرات المراقبة داخل المجمع التجاري الذي اقتحمه الجندي، أنه كان يرتدي زيا عسكريا، وكان يحمل ما يبدو أنه سلاح آلي.

وتضاربت التصريحات حول دافع الجندي، فبينما قال ضابط شرطة إن سبب ذلك غضبه بسبب نزاع على أرض، رجح متحدث باسم الشرطة أنه قد يكون مختلا عقليا، مشيرا إلى أن المهاجم نشر على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا صورة لمسدس وثلاث رصاصات وعلق عليها بجملة “لقد حان وقت المرح”.

وبث المهاجم الهجوم مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أنه جرى إغلاق حسابين له لاحقا.

?مذبحة # .. جندي مسلح ينفذ هجوماً شمال شرق البلاد ويقتل 20 شخصاً على الأقل، وأنباء عن احتجازه رهائن داخل أحد المراكز التجارية، فيما تحاصر القوات الخاصة المبنى وسماع إطلاق نار كثيف .

Posted by ‎وطن يغرد خارج السرب‎ on Saturday, February 8, 2020

لكنّ رئيس وزراء البلاد، برايوت تشان أوتشا، كشف أن الجندي كان يعاني من “مشكلات شخصية” مرتبطة ببيع منزل، وفقا لوكالة رويترز.

وقال تشان أوتشا إن أن الدافع وراء الهجوم الدامي كان شعور الجندي “بضغينة” من صفقة بيع أرض شعر أنه تعرض للخداع فيها.

وأشارت وزارة الدفاع التايلاندية إلى أن العسكري محترف، وكان مدرب رماية في وحدته العسكرية، وقناصا شارك في برنامج تدريب خاص.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.