بينما أشباه الرجال بالإمارات يخوضون في عرضها.. أقوى رد للشيخة موزا على المتطاولين وهذا ما قالته عن ثروة قطر

0

تواصل بنت ناصر المسند، والدة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إنجازاتها في الشأن العام والمجتمعي متجاهلة حملات التشويه المسعورة التي تطالها من قبل مقربين من ولي عهد أبوظبي على رأسهم المغرد البذيء حمد المزروعي.

أقرأ أيضاً: مفاجأة صادمة.. ثروة الخليج ستتلاشى بحلول 2034

وفيما اعتبره ناشطون أقوى رد من والدة الأمير تميم على المتطالين والحملة الهادفة لشيطنة وتعطيل قطار إنجازاتها، أعربت الشيخة موزا، رئيس مجلس إدارة مؤسسة للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، عن سعادتها برؤية “وجوه لطالما كانت حاضرة في إنجازات هذه المؤسسة. كان التحدّي هو إقناع الآخرين لإحداث التغيير الإيجابي من أجل بناء وطن وبناء الإنسان القطري، وذلك من خلال التعليم”.

وأوضحت والدة أن “التعليم هو الثروة الحقيقية، لقد حرصنا على أن يكون التعليم مبنيًا على موروثاتنا وليس لاغيًا لها”، حسبما نقلت صحيفة “الوطن” القطرية.

جاءت تصريحات الشيخة موزا، أمس الأربعاء، في فعالية “مؤسستي”، التي أُقيمت بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس مؤسسة قطر، بمشاركة أعضاء المؤسسة وشركائها، وذلك في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وشارك في الفعالية الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر والرئيس التنفيذي للمؤسسة، وعدد من الشيوخ والوزراء، وممثلون عن القطاعات الوطنية التعليمية والاقتصادية والصحية، إلى جانب أفراد مجتمع مؤسسة قطر، من موظفين، وطلاب، ومعلمين، وأعضاء هيئات التدريس، وباحثين.

وأضافت الشيخة موزا: “من خلال اطلاعي على أنشطة اليوم، سعدت بالثقة التي يُبديها الشباب القطري كما عهدناه، معتزًا بثقافته وهويته، ومتحدثًا بلغته العربية، هذا ما سعينا لتكوينه من خلال مؤسسة قطر وتكريسه بالتعاون مع المؤسسات التربوية في قطر، كان ذلك حلمًا وتحوّل إلى حقيقة بفضل مؤسسة قطر وشركائها”.

كذلك عبّرت والدة أمير قطر عن فخرها بجميع الطلاب القطريين وغير القطريين بالنيابة عن كافة مؤسسي مؤسسة قطر وأعضاء الهيئة التدريسية.

وشارك في الفعالية، لولوة بنت راشد الخاطر، مساعد وزير الخارجية والمتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، والدكتور محمد بن حمد آل ثاني، مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة، والدكتور حسن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر، والسيد دومينيك جينيتي، نائب الرئيس والمدير التنفيذي للمشاريع المشتركة في إكسون موبيل قطر، وتطرق المتحدثون لمدى استفادة دولة قطر من التعاون، وسُبل تعزيزه وأهميته بالنسبة لمستقبل البلاد.

يذكر أن فعالية “مؤسستي” التي تشكّل محطة مهمة في مسيرة مؤسسة قطر، إلى تسليط الضوء على دور المؤسسة في المساهمة بتكريس دور دولة قطر الريادي على المستوى العالمي، كما هدفت إلى مناقشة ما أحرزته مؤسسة قطر من إنجازات ونجاحات منذ تأسيسها في عام 1995 وتطلعاتها المستقبلية.

وتضمنّت فعالية مؤسستي سلسلة من مناقشات “اكتشف مؤسسة قطر”، والتي سلّطت الضوء على الموضوعات والمبادرات التي تقع في صميم أعمال مؤسسة قطر، إلى جانب مجموعة من الأنشطة المخصصة لمجتمع مؤسسة قطر. في ختام الفعالية، تسلّمت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر هدية مميزة من رسائل وصور مقدمة من طلاب مدارس مؤسسة قطر وجامعاتها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.