الأقسام: الهدهد

السفارة الأمريكية في عمّان تفاوض ملك الأردن للقبول بصفقة القرن وقدمت هذا العرض المغري

استعرضت القائم بأعمال السفارة الأمريكية في عمان كارين ساساهارا اليوم، الأربعاء، التطورات في المنطقة معلنة عن استعداد الولايات المتحدة لرفع مستوى المساعدات المالية المقدمة للمملكة الأردنية الهاشمية إلى 2 مليار دولار.

وقالت “ساساهارا” فيما وصفه ناشطون بأنه مفاوضات لإغراء ملك الأردن بالقبول بصفقة القرن: “نحن قدمنا في العام الماضي ما يزيد عن 745 مليون دولار مساعدات مالية للمشروعات التنموية في الاردن والولايات المتحدة مستعدة لرفع هذا المبلغ إلى 2 مليار دولار حال مشاركة الأردن البناءة في تنفيذ خطة الرئيس ترامب للسلام الإسرائيلي الفلسطيني”.

شاهد أيضاً: رئيس وزراء الأردن الأسبق يدق ناقوس الخطر ويكشف عن حصار اقتصادي ستتعرض له المملكة قريباً

و بشأن تطورات الساعة في العراق منها قرار البرلمان العراقي لإخراج القوات الأمريكية واحتمالية استضافة الأردن لهذه القوات، صرحت كارين ساساهارا “ننفي أن أي مفاوضة جرت بين الولايات المتحدة والأردن لاستضافة هذه القوات كما أن التواجد الأمريكي في العراق لم يأت بقرار البرلمان العراقي حتى ينتهي بقرار آخر” مؤكدة: “تواجدنا في العراق جاء بحكم ضرورة الحفاظ على أمن العراق وأمن المنطقة كلها وخروج هذه القوات سيضر العراقيين أكثر ويجعل العراق ساحة للأجندة الإيرانية”.

وأردفت ساساهارا قائلة: “الجنود الأمريكان في العراق هم يعتبرون ضمانا لاستمرار الديمقراطية فيه وحال خروجهم سيكون هذا البلد على أعتاب التفكك والخراب كما حدث سابقا في سوريا فضلا عن تجميد ممتلكاته في الولايات المتحدة”.

وأوضحت القائم بأعمال السفارة الأمريكية: “إذا اصرت بغداد على إخراج قواتنا فيتعين عليها تعويض جميع الخسائر التي تكبدها الجيش الأمريكي خلال حرب تحرير العراق وإنقاذ هذا البلد من براثن الخلافة الإسلامية”.

وأعربت القائم بأعمال السفارة الأمريكية عن أملها في أن تشهد منطقة الشرق الأوسط في ظل مشروع الرئيس ترامب للسلام العربي – الإسرائيلي مرحلة جديدة من نبذ الكراهية والعدائية “حتى تتوجه كافة دولها بما فيها الأردن نحو تحسين مؤشراتها الاقتصادية والاجتماعية” حسب تعبيرها.

هذا وحذر رئيس الوزراء الأردني الأسبق عبد الرؤوف الروابدة، من حصار اقتصادي على بلاده بسبب موقفه من “” المزعومة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الروابدة خلال استضافته بأحد برامج التلفزيون الرسمي في المملكة،الأحد، الماضي.

ووفق تفاصيل المقابلة، التي بثها موقع “هلا أخبار” التابع للجيش، قال الروابدة: “الأردن مقبل على حصار اقتصادي، وما أتوقعه، طالما أن الأردن سيرفض، أن يكون هناك شح وتشديد في القروض والمساعدات”.

وتابع: “يجب أن يكون الأردن جاهزا متقبلا لذلك، ونحن نمر في مرحلة اقتصادية ضنكة، وحتى نكون جاهزين يجب أن نربي قناعات عند الناس ويجب أن تخاطب الحكومات الشعب بمنطق ووعي ومكاشفة”.

وأردف في ذات السياق: “الكلفة ستكون غالية، والأردن يجب أن يكون جاهزا لدفع الثمن”.

والأسبوع الماضي أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن “صفقة القرن” المزعومة، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية “متصلة” في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

ولقي الإعلان عن الصفقة المزعومة رفضا أردنيا واسعا، رسميا وشعبيا، مع التأكيد على “ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، وحفظ حقوقه المشروعة”.

وقال الروابدة بهذا الخصوص: “لا أعتقد أنها صفقة لأن الصفقة تتم بالتفاوض بين طرفين، لكن هذه جاءت من طرف واحد أمريكي والكاتب إسرائيلي”.

وعن توقيت الإعلان عن الخطة الأمريكية، قال الروابدة: “الصهيونية استغلت الظرف العربي وانهيار النظام العربي والاهتمام بالشؤون المحلية الخاصة والتفتيش عن مظلة حماية”.

وأضاف: “هذه المرحلة استفاد منها الصهاينة عبر نفوذهم في أمريكا، ولا أعتقد أن تمر هذه الصفقة لدقيقة واحدة، وإمكانية فرضها ليست سهلا”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

استعرض التعليقات

  • تطور الحكام العرب
    من مرحلة العميل السري
    إلى مرحلة المطبع الوقح

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*