“شاهد” مريم حسين تنهار وتبكي داخل السجن في الإمارات:”لا أستحق كل هذه البهدلة”

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو للفنانة المغربية المقيمة بالإمارات مريم حسين، قيل إنه من داخل السجن في الإمارات لتنفيذ حكم احبس شهرا بحقها.

وظهرت مريم في مقطع فيديو قال ناشطون إن والدتها هي من التقطته لها قبل دخولها للحبس ونشرته، تشرح تفاصيل تعرضها للظلم على مدى 10 سنوات، حسب قولها.

View this post on Instagram

@emritaall224 بقولكم سالفتي …انا وحدة . متزوجة وعندي طفل تعرفو الجسم يتغير بعد انجاب الاطفال وكانو أهل زوجي يضحكون على سمنتى وان كيف فلانة راضية بجسمها وكانو يقطون نغزات انحفي انحفي??وألا زوجنا أخونا مرت فترة الحملي بمضايقات كثيرة وسافر زوجي وولدت وطول فترة نفاسي نفسيتي زفت …دلتني أمي على وحدة تقول عندها منتجات طبيعية لتنحيف الجسم مع أني مخنوقة ماتنفعني لان وقتها مابقى شي على رجوع زوجي من سفر وبنفس الوقت مابقي شي على رمضان ودخلت حساب الصبية يلي أمي دلتني عليها وطلبت منتجات تنحيف طبيعية واستخدمتها ولله يابنات أسبوع وبدا يتغير جسمي وتغيرت كمان بشرتي وشعري لان المنتجات عدا أنها تنحف كمان تعطي نضارة للبشرة وتقوي الشعرولله يوم جاء العيد كله بدأ يقول اكيد مسوية عملية تكميم جسمك صار خرافي ماشاء لله تبارك لله ….صار فيني ثقة بنفسي وصرت ألبس كل يلي اتمناه وزوجي أعجبة التغيير ويقول صرت أحلا وشيك ??ولله الحمد وصلت لين طلعت بنتيجة تبهج القلب ???? وهاذا حساب الصبية كل بنت تستخدم وتطلب منتجات وتعجبها النتايج تدعيلي♥️♥️ @emritaall224 @emritaall224 @emritaall224

A post shared by نورالفيِصّل| اعلانات (@eeui5) on

وأكدت من بين دموعها أنها قد تعرضت للأذى النفسي، خاصة بعد دخولها المحكمة وشعورها بالظلم لأنها لم ترتكب شنعاء، كاشفة في الوقت نفسه أنها قد حصلت على أدوية مهدئة وصفها لها الطبيب حتى تتمكن من مواجهة الموقف.

“شاهد” أيضاً: ابنة مريم حسين تبكي بعد القبض على والدتها بتهمة الفيديو الإباحي وجدتها تستعطف…

واعترفت النجمة المغربية التي تحمل أيضاً الجنسية العراقية، أنها قد أخطأت كثيراً لكنها في كل مرة كانت تعتذر لجمهورها، مؤكدة أن أسهل وسيلة لعرقلة حياة أي شخص هي برفع دعوات قضائية ضده.

وتحدثت مريم حسين أيضاً عن معاناتها على مدى عامين ونصف، مؤكدة أنها لم تكن تستحق كل تلك “البهدلة”، ونفت ما أثير حول اساءتها للسعودية، حيث قالت إن كل أصدقائها المقربين سعوديون وابنتها وطليقها من ، لكنها تعرضت للتنمر كثيراً طوال فترة الحمل وما بعد الولادة.

ويبدو أن مريم حسين قد سجلت المقطع المطول قبل أن تدخل للحبس لتنفيذ حكم السجن لمدة شهر في قضية تم توصيفها بأنها هتك عرض بعد بلاغ من الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي.

وأمس انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا لوالدة الفنانة المغربية مريم حسين، وهي تستعطف حكام لإطلاق سراح ابنتها المحكوم عليها بالحبس في قضية الفيديو الإباحي التي رفعها ضدها صالح الجسمي، بإظهارها طفلة مريم الصغيرة معها في المقطع وهي تبكي بحرقة لأجل أمها.

وتضمن المقطع المنشور؛ دفاع أم “مريم حسين” عنها وأنها مظلومة، بينما ظهر صوت بكاء ابنة “مريم” الصغيرة أثناء كلام جدتها، لتقوم الجدة باحتضانها، وسط طلبها بالإفراج عن ابنتها رحمة بتلك الصغيرة.

وتصدرت مريم حسين لمواقع التواصل في الأيام الأخيرة بسبب صدور الحكم النهائي في قضيتها مع صالح الجسمي وذلك بعد عامين وأكثر من تداول القضية في المحاكم والتي انتهت بحبس مريم حسين لمدة شهر وإبعادها من البلاد وبراءة صالح الجسمي وذلك في قضايا السب والتشهير المتبادلة.

وأثارت القضية الجدل في الأيام الاخيرة خاصة بعد تدخل الفنانة أحلام في القضية وطلبها من صالح الجسمي التنازل والعفو عن مريم حسين حتى لا تواجه السجن، وهو ما قوبل بالرفض، وانتهت بتعليق لصالح الجسمي أعلن به تنفيذ حكم الحبس بحق مريم حسين رسمياً.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.