رئيس وزراء الأردن الأسبق يدق ناقوس الخطر ويكشف عن حصار اقتصادي ستتعرض له المملكة قريباً

1

أطلق رئيس الوزراء الأردني الأسبق، ، تصريحات أثارت جدلاً واسعاً، محذراً من اقتصادي على بلاده بسبب موقف عمان من “” المزعومة. كما قال.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الروابدة خلال استضافته بأحد برامج التلفزيون الرسمي في المملكة.

ووفق تفاصيل المقابلة، التي بثها موقع “هلا أخبار” التابع للجيش، قال الروابدة: “الأردن مقبل على حصار اقتصادي، وما أتوقعه، طالما أن الأردن سيرفض، أن يكون هناك شح وتشديد في القروض والمساعدات”.

وتابع: “يجب أن يكون الأردن جاهزا متقبلا لذلك، ونحن نمر في مرحلة اقتصادية ضنكة، وحتى نكون جاهزين يجب أن نربي قناعات عند الناس ويجب أن تخاطب الحكومات الشعب بمنطق ووعي ومكاشفة”.

وأردف في ذات السياق: “الكلفة ستكون غالية، والأردن يجب أن يكون جاهزا لدفع الثمن”.

والثلاثاء، أعلن الرئيس الأمريكي ، في مؤتمر صحافي بواشنطن “صفقة القرن” المزعومة، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

شاهد أيضاً: عشيرة أردنية تتبرّأ من أحد أبنائها دعا السفير الإسرائيلي على “مناسف” بمزرعته!

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية “متصلة” في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

ولقي الإعلان عن الصفقة المزعومة رفضا أردنيا واسعا، رسميا وشعبيا، مع التأكيد على “ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، وحفظ حقوقه المشروعة”.

وقال الروابدة بهذا الخصوص: “لا أعتقد أنها صفقة لأن الصفقة تتم بالتفاوض بين طرفين، لكن هذه جاءت من طرف واحد أمريكي والكاتب إسرائيلي”.

وعن توقيت الإعلان عن الخطة الأمريكية، قال الروابدة: “الصهيونية استغلت الظرف العربي وانهيار النظام العربي والاهتمام بالشؤون المحلية الخاصة والتفتيش عن مظلة حماية”.

وأضاف: “هذه المرحلة استفاد منها الصهاينة عبر نفوذهم في ، ولا أعتقد أن تمر هذه الصفقة لدقيقة واحدة، وإمكانية فرضها ليست سهلا”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عزوز يقول

    على ما اظن من يستفيد من المساعدات هو حرامية البلد اللي انت اصلا واحد منهم، الشعب ليس بحاجة لهذه المساعدات المذلة يا عديمي الشرف ، فقط كفوا ايديكم عن مال الشعب وتظل البلد بالف خير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.