صحافي مصري يكشف تفاصيل التعليمات التي أرسلتها مخابرات السيسي إلى رؤساء التحرير بخصوص كيفية تغطية صفقة القرن

0

كشف الصحافي المصري، حسام بهجت، عن رسالة أرسلتها المخابرات المصرية إلى رؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة، تحتوي على تعليمات خاصة بشأن تغطية “صفقة القرن” التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء.

وفي تدوينة كتبها الصحفي العامل في موقع “مدى مصر”، على الفيسبوك قال فيها (المخابرات بعتت تعليمات مكتوبة لرؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة فيها المنوعات فيما يخص تغطية صفقة القرن، وحصل عليها الزملاء في المنصة ونشروها طبق الأصل مشكورين: “التحرك الإعلامى لخطه السلام كالتالي: عدم تناول أو التركيز على البعدين الديني أو الوطني. عدم تناول أية تفاصيل متعلقة بالخطة أو الاجتهادات بشأن مساس الخطة بالثوابت المصرية والعربية إزاء القضية الفلسطينية حيث إنه لا بد من انتظار إعلان التفاصيل ودراستها بشكل متأني. عدم الإشارة إلى الخطة الأمريكية باسم صفقة القرن. عدم إقحام الأزهر الشريف في التعليق على الخطة، عدم التعرض إلى كل من (ثوابت القضية الفلسطينية – الجهاد – القدس)”.!

وعلق بهجت على ذلك بالقول “مفيش كلام يتقال والله”.

https://www.facebook.com/hossam.bahgat.140/posts/10157933859524603

وخرج عبدالفتاح السيسي رئيس النظام المصري، بموقف مخزي أيد فيه صفقة القرن التي طرحها الرئيس المصري دونالد ترامب الثلاثاء، داعياً الفلسطينيين إلى مزيد من التنازل.

وكان ترامب، ورئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أعلن في البيت الأبيض الثلاثاء، بنود وتفاصيل “خطة السلام” الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا باسم “صفقة القرن”، وسط حضور من كبار المسؤولين في إدارة ترامب، وسفراء عمان والإمارات والبحرين.

و”صفقة القرن”، بحسب ترامب ونتنياهو، ستعترف بإسرائيل دولة يهودية، والعمل على حل الدولتين، والاعتراف بالقدس غير مقسمة عاصمة لإسرائيل، والاعتراف بسيادة إسرائيل على غور الأردن، وتقديم استثمارات بقيمة 50 مليار دولار للدولة الفلسطينية”.

وأكد الجانبان أن “إسرائيل ستقدم ولأول مرة خريطة بالأراضي التي ستقدمها مقابل السلام، وأن إسرائيل لن تقدم أي تنازلات تلحق الأذى بأمنها”، لافتين إلى أن “الأراضي المخصصة لفلسطين لن يقام عليها أي مستوطنات لمدة 4 سنوات، وخلال هذه الفترة سيجري دراسة الاتفاق”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More