مشاركتها مع سفيري الإمارات والبحرين أثارت غضباً كبيراً.. هكذا علّق العُمانيون على حضور سفيرتهم إعلان “صفقة القرن”

1

اثار شُكر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ورئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي لثلاثة دول خليجية هي “الإمارات والبحرين وعُمان”، لحضور سفرائهم مؤتمر إعلان “صفقة القرن“، غضباً واستنكاراً واسعين بين الفلسطينيين خاصةً والعرب عامة.

وشارك السفير البحريني ، والسفير الاماراتي ، والسفيرة العمانية ، في المؤتمر.

لكنّ مغرّدين عُمانيين على موقع “تويتر” برروا مشاركة حنينة بنت سلطان المغيرية سفيرة السلطنة في واشنطن بالمؤتمر الخاص بإعلان خطة “”.

ورصدت “وطن” جانباً من تعليقات الكُتّاب والمغردين العُمانيين البارزين على تلك المشاركة.

وأعرب ترامب ونتنياهو عن شكرهما لكل من سلطنة عمان والبحرين والإمارات على جهودها ومشاركة سفرائها في إعلان “صفقة القرن”.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء تفاصيل خطته للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بـ “صفقة القرن”، والتي تضمنت جوانب عدة تتعلق بالقدس ودولة فلسطينية جديدة والاستثمارات التي ستضخ فيها.

وتتضمن الخطة إقامة دولة فلسطينية متصلة، وإبقاء مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

اقرأ المزيد عن تفاصيل صفقة القرن هنـا.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    شر البلية ما يضحك! السفراء حضروا ! وتلقوا الشكر من ترامب ونتنياهو سيد أسياد حكام السفراء! على ماذا شكرهم ؟ فقط الحضور ؟ خخخخخخخ! الدعم المطلق لصفقة القرن من قبل حكامهم! لم تفعلها السعودية ولا الكويت ولا قطر ! على الأقل للتاريخ وليس مدحا في مواقف السعودية والكويت وقطر لا بل هم في السر يدعمون الصفقة لكن على الأقل لم يستفزوا مشاعر 400مليون عربي ولا مشاعر مليارين مسلم في العالم! هذا العهر الفاحش ترجمة بسيطة جدا لمدى الهرولة والانبطاح والتطبيع من مسقط وعمان مع اعداء الأمة العربية من الصهاينة والفرس ! وتطوع الحاكم المسقطي الهاتلك لخدمة الصهاينة لا ينساه احد! وزيارة نتنياهو وتذلله وتزلفه له لا يغيب عن ذهن! لكن المخزي أكثر هو بغايا وعاهرات مسقط وعمان في الفضاء الإلكتروني! وكيف يحاولون تبرير هذا الخنوع والمذلة ومحاولاتهم اليائسة لتبرير الحضور المسقطي في الاعلان عن صفقة القرن بالحديث عن الدولة الجارة! ما حال دولتكم هو نفس حال الدولة الجارة؟ لماذا لكم حلال وعليهم حرام! صراحة لن تجد أسخف وأتفه من المسقطيين العمانيين على الفضاء الإلكتروني! يعني عيني عينك تريد الكذب على الناس! يا اخي ارحموا انفسكم أنتم مجرد مهرولين ومطبعين ومنبطحين! لن يفيد متاجرتكم بالقضية الفلسطينية ! ولا أحد يريد منكم شيئا ! لا تملكون المال حتى لدفع رواتب موظفي بلدكم! فكيف لكم أن تتدخلواا في القضية الفلسطيينة ؟ فقط تريدونها جسر عبور لإرضاء أسيادكم الصهاينة والأمريكان لعل وعسى يعيدون لكم المعونة العسكرية المقطوعة عنكم! خخخخخخ! إلى مزبلة التاريخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.