لم تُرسل سفيرها بواشنطن ليحضر مؤتمر “العار”.. هذا هو موقف قطر من “صفقة القرن”

0

أعلنت دولة موقفها من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن خطته للسلام بين الفلسطينيين والإحتلال الإسرائيلي المعروفة بـ””.

وقالت الخارجية القطرية في بيان: ” نقدر المساعي الأمريكية لإيجاد حلول للصراع العربي الإسرائيلي طالما كان بإطار الشرعية الدولية”.

واكدت أنه “لا يمكن تحقيق سلام دون صون حقوق الفلسطينيين بإقامة دولة ذات سيادة على حدود 1967”.

واعتبرت الخارجية القطرية أن “تحقيق السلام يتطلب صون حقوق الفلسطينيين في القدس الشرقية وفي العودة إلى أراضيهم”.

ولم توفد قطرها سفيرها في واشنطن الى المؤتمر الخاص بإعلان الصفقة كما فعلت الامارات والبحرين وعمان.

وذكرت أنه “سبق لجميع الدول تبني مبادرة للسلام وضعت مجموعة من الأسس لإحلال السلام العادل “.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء تفاصيل خطته للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بـ “صفقة القرن”، والتي تضمنت جوانب عدة تتعلق بالقدس ودولة فلسطينية جديدة والاستثمارات التي ستضخ فيها.

وتتضمن الخطة إقامة دولة فلسطينية متصلة، وإبقاء مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

وقوبل الاعلان عن “صفقة القرن” برفضٍ واسعٍ على المستويين الرسمي والشعبي الفلسطيني.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اجتماع للقيادة الفلسطينية في رام الله، عقب إعلان “صفقة القرن” المزعومة: “سنحارب صفقة القرن بكل ما لدينا من طاقة وسنعمل على إفشالها”

وخاطب الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي قائلاً: “القدس ليست للبيع”.

وأضاف: “بعد أن سمعنا هذا الكلام الهراء من ترامب، نقول ألف مرة لا لصفقة العصر”.

وأعلن عباس أن فلسطين ستتحرك لمجلس الأمن وأوروبا. إضافة إلى التحرك الأهم على الأرض بالمسيرات السلمية.

وذكر أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية اتصل به واتفقا على فتح صفحة جديدة وعقد لقاء بقطاع غزة.

وشهدت مختلف المدن الفلسطينية مساء الثلاثاء، تظاهرات رافضة لـ”صفقة القرن”، فيما أعلن عن يوم الاربعاء “يوم غضب” سيتخلله تنظيم مسيرات حاشدة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.