الأقسام: الهدهد

“شاهد” لحظة تفاخر نتنياهو بحضور سفراء الإمارات والبحرين وعُمان إعلان صفقة القرن وترامب يُصفق

تداول ناشطون بتويتر فيديو يرصد لحظة تفاخر رئيس حكومة الاحتلال ، بحضور سفراء الإمارات والبحرين وسلطنة عمان لمؤتمر إعلان المزعومة، وعبر النشطاء عن غضبهم تجاه تلك الدول التي شرعنة الحدث المشبوه.

وأظهر المقطع نتنياهو وهو يتباهى بحضور سفراء الدول العربية الثلاثة ويوجه الشكر لهم، وترامب بجانبه يصفق.

وعبر ناشطون عن غضبهم الكبير تجاه هذه الدول مؤكدين أن هذا الأمر متوقع من الإمارات والبحرين لكن الصدمة هي حضور سلطنة عمان.

وبعد سنوات من التكهنات والتمهيد الإعلامي والسياسي، خرج الرئيس الأمريكي عن صمته، اليوم الثلاثاء، وأعلن خطة السلام التي أعدتها إدارته، المعروفة باسم “صفقة القرن”، وسط رفض فلسطيني لها ودعوات للمواجهة مع الاحتلال رداً على إعلانها.

وقال في مستهل كلمته إن “إسرائيل مكان مقدس ووعد غليظ بالنسبة للإسرائيليين. رؤيتنا للسلام تختلف تماماً عن المقترحات السابقة”.

وعن وضع القدس المحتلة أوضح ترامب أنها “ستبقى عاصمة موحدة غير مجزأة لإسرائيل”، مشدداً على أنه “لن نطلب من إسرائيل أن تتنازل عن أمنها”.

أما عن الدولة الفلسطينية الموعودة فقال ترامب: إن “الخطة فرصة لن تتكرر للفلسطينيين وستضمن دولة متصلة الأراضي لهم، كما ستمنح الفلسطينيين عاصمة في القدس الشرقية حيث سنقوم بافتتاح سفارة لنا فيها”.

وتابع ترامب: “سنشكل لجنة مشتركة لتحويل خريطة الطريق الخاصة بالسلام، وفق خطتي، إلى خطة تفصيلية”، مشيراً إلى أن “العديد من الدول تريد المشاركة في توفير 50 مليار دولار لمشاريع جديدة في الدولة الفلسطينية المستقبلية”.

كما قال الرئيس الأمريكي إنه “أرسل إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس رسالة مفادها أن لدى الفلسطينيين 4 سنوات لدراسة خطة السلام”، مضيفاً: “قلت لعباس إذا قبلتم بخطتي فسنكون إلى جانبكم لمساعدتكم في بناء دولتكم”.

وتابع في هذا الصدد: “آن الأوان للعالم الإسلامي أن يصحح الخطأ الذي ارتكبه عام 1948 بمهاجمة إسرائيل، ومستعدون للتعاون مع كل الأطراف لتحقيق هذه الرؤية، والعديد من الدول مستعدة للتعاون معنا”، مشيراً إلى أن “الأراضي المقدسة يجب أن تكون رمزاً للسلام لا ميداناً للنزاع”.

ووجه ترامب في ختام خطابه الشكر للإمارات والبحرين وعمان على ما قال إنه “العمل الرائع الذي قاموا به، وإرسال سفرائهم للاحتفال معنا اليوم”.

وعقب كلمته نشر الرئيس الأمريكي خريطة للدولة الفلسطينية المستقبلية وفق خطة السلام التي أعلنها اليوم.

وخريطة الدولة الموعودة تربط مناطق فلسطينية في الضفة الغربية مع قطاع غزة عبر نفق، وعاصمة في أجزاء من القدس الشرقية.

استعرض التعليقات

  • قلنا لكم من زمان مسقط وعمان في السر والخفاء ومن تحت الطاولة أخطر بكثير من كل الخونة والعملاء! زيارة نتنياهو للحاكم الهالك معظم المناقشات كانت عن هذه الصفقة! تطوع الحاكم المسقطي الميت لخدمة أهداف الصهاينة ومن زمن قديم جدا مقابل حماية عرشه أمر فوق الوصف! هلاكه احدث حزنا كبيرا لدى الصهاينة من كثر خدماته لهم! فضح الله تعالى له في أرذل العمر في زيارة نتنياهو وختنوعه وتذلله لسيده الكبير الصهيوني عقاب رباني كشف ألاعيبه أمام الخلائق والأشهاد! لن يكون حضور سفيرتهم الزنجبارية للحدث شيء جديد ! فهم في الخفاء يعملون ضد أي عمل عربي وإسلامي يعيق المؤمرات الصهيونية! لكن رب العالمين خيب ويخيب مساعيهم دائما وأبدا! لو هذا النظام اخذ العبرة من نهاية الحاكم الهالك ونبذ أسياده البريطانيون له في آخر أيامه لما قاموا بهذه الخطوة المستفزة!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*