ديما صادق تتصدّر حديث اللبنانيين بـ”تويتر” .. تغريدة واحدة أشعلت غضباً ضدّها وهكذا ردّت

1

شنّ مغردون لبنانيون بموقع هجوماً قوياً على الاعلامية اللبنانية المعروفة على إثر نشرها تغريدة اعتبرت مسيئة للسيدة مريم العذراء، لكنّها رفضت هذا الإتهام.

وكتبت ديما صادق في تغريدتها التي حذفتها بعدما اثارت الغضب مُعلّقة على جلسة مناقشة الموازنة:”ال external audit متل ال phone sex، حبل بلا دنس” … اهو ده الخطاب المسؤول اللي ع مستوى الأزمة ولا بلاش.”

لكنّ ديما صادق ردّت على الهجوم عليها وقالت إن النائب سليم سعادة قال في مجلس النواب وعلى شاشات التلفزة عبارة “حبل بلا دنس”، ونقلتها عنه انتقاداً له.

ورفضت ديما صادق اتهامات انصار “التيار” لها بالإساءة للمسيحية.

وأضافت ديما صادق في تغريدة أُخرى أنها انتقدت النائب سليم سعادة بعدما قدّم مطالعة نيابية اليوم فيها الكثير من الإيحاءات الجنسية.

وقالت: “في عباقرة بالبلد بدل ما يهجمو عليه، هجمو عليي انا، وصرت تراندينغ بأول هاشتاغين لانه الموتورين ما بيعرفو يقرو واذا قريو ما بيفهمو اللي بيقرو. ربي ادِم علينا نعمة هبل الخصوم”.

وعبر هاشتاغ [#BlockDima و #ع_ديما_الاخلاق] عبّر مغرّدون عن غضبهم من الاعلامية اللبنانية، وطالبوا بمحاكمتها.

وأقر مجلس النواب اللبناني الإثنين، موازنة 2020، وسط إجراءات أمنية مشددة واحتجاج العشرات في محيط المجلس وسط العاصمة بيروت.

وأقر البرلمان الموازنة بأكثرية 49 نائبا، ومعارضة 13، وامتناع 8 عن التصويت؛ بحضور 70 نائبا من أصل 128.

وكان وزير المالية علي خليل وقع في سبتمبر/ أيلول الماضي، موازنة 2020، ورفعها للأمانة العامة لمجلس الوزراء لمناقشتها، قبل أن تندلع الاحتجاجات في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، فيما لم ينجح المجلس بتمريرها.

وذكر خليل حينها، أن “نسبة العجز في موازنة 2020 أقل من موازنة 2019″، دون تقديم أرقام.

وكانت موازنة 2019، استهدفت خفض العجز إلى 7.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، مقابل 11.1 بالمئة في 2018.

وتوقع صندوق النقد الدولي، أن يسجل عجز الموازنة اللبنانية حوالي 9.75 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2019، وهو ما يفوق استهداف الحكومة.

وقال رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، في وقت سابق إن حكومته لن تعرقل موازنة 2020 التي أعدتها حكومة سعد الحريري المستقيلة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكان من المتوقع أن تستمر فترة مناقشة موازنة 2020، الإثنين والثلاثاء، خلال فترتين صباحية ومسائية، إلا أن رئيس البرلمان نبيه بري اقتصر المدة لأسباب أمنية.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن الصليب الأحمر اللبناني إصابة 27 شخصا خلال اشتباكات بين متظاهرين والأمن اللبناني في محيط البرلمان؛ حيث احتشد المحتجون في محاولة منهم لمنع انعقاد جلسة مناقشة الموازنة العامة لعام 2020.

قد يعجبك ايضا
  1. محمد الغامدي يقول

    حسبنا الله نعم الوكيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.