السفير الاماراتي لدى القاهرة: ابن زايد لن يسمح بتكرار الجنون الروسي التركي في ليبيا!

1

أطلق سفير الإمارات لدى القاهرة، مبارك الجنيبي، تصريحاً مثيراً قال فيه إن “دولته” لن تسمح بأن تكون ليبيا ساحة أخرى لتجسيد المخططات الجنونية- كما قال- الروسية التركية، والمذابح التي تتلوها كما شهدناه سابقا في سوريا.

وأضاف السفير الاماراتي في تصريح خلال حديث صحفي، الاثنين، أن المشكلة الليبية يجب أن يتم مناقشتها عبر الحلول الليبية – العربية ولا يوجد مبرر أن تحشر تركيا وروسيا أنفهما فيما لا يمت بصلة إليهما.

وأشار إلى المذابح التي حدثت في سوريا مؤكداً “أن الإمارات وسائر الدول العربية الشقيقة لن تسمح بتركيا وروسيا أن تفرضا مخططاتهما الجنونية في ليبيا كما شهدناه سابقا في سوريا”.

واعتبر السفير الاماراتي، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من الموالين للفكر الإرهابي الإخواني ومن الداعمين للمجموعات الإرهابية أينما وجدت والعدو السابق والحالي للدول العربية قائلا: “في مؤتمر برلين أبلغ الجيش الوطني الليبي المسؤولين الأتراك بأن الطائرات والسفن الحربية التركية ستكون هدفا مشروعا حال انتهاكها السيادة الأرضية لليبيا”.

وبشأن مستقبل ليبيا قال السفير إن “الإمارات العربية المتحدة تقف تماما إلى جانب الشعب الليبي” و أكد أن “استقرار القوات أو الميلشيات الروسية في ليبيا سيكون بمثابة إعلان حرب ضد الدول العربية كما لاشك لدينا بأن روسيا لم تنس الدروس القاسية التي لقنها المجاهدون في القوقاز ولا ترغب في تكرار تلك المأساة”.

والغريب أن هذا السفير لا يعرف أن المليشيات الروسية العاملة في ليبيا، داعمة للجنرال المتمرد خليفة حفتر، وتقاتل إلى جانبه ضد حكومة الوفاق المعترف بها دولياً.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    …كم مؤخرة يملك كلبكم بن زايد….؟
    …أردوغان بأخلاقه الاسلامية سيتعفف…وسيغض الطرف..ولن يقترب من كلبكم بن زايد……
    ..بوتيـــن سيفعلها لأنه كلب من كلبكم بن زايد…والكلاب عالم فيه العجب والعجائب….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.