على غرار ما يحدث في فنادق دبي.. مخابرات روسيا تجسست على ناشطة سياسية وعرضت صورا لها بملابسها الداخلية

0

في واقعة شبهها النشطاء بأنه أمر أقرب لما يحدث في فنادق دبي حيث كاميرات التجسس في كل مكان، اكتشفت الناشطة الروسية، ، بعد عام من وضعها رهن الإقامة الجبرية في منزلها، أنه تم تثبيت كاميرا تجسس في غرفة نومها، وصورت كل شيء سرا طوال شهور.

وعرض عليها المحققون اللقطات، حيث تتضمن صورا لها بملابسها الداخلية، سُجلت أثناء سعي المحققين للحصول على أدلة تدينها بنشاط سياسي يجرمه القانون.

وأعربت عائلتها، التي سُجلت محادثاتهم أيضا، عن غضبهم إزاء ما سموه بـ”خطوة دنيئة للغاية” من جانب السلطات، قائلة “من الصور، أدركنا أنهم ثبتوا الكاميرا على جهاز تكييف الهواء، مقابل سرير أمي”.

وأضافت: “هناك تسجيلات صوتية ومرئية لكل محادثاتنا. الآن يعرضها المحققون على أنستازيا، لكي تؤكد أنها صحيحة. لم نتوقع أبدا أن ينحدروا إلى هذا المستوى”.

أكد محامي العائلة، سيرغي بادامشين، أن الكاميرا قد تم تثبيتها سرا في منزل العائلة في خريف عام 2018 ، بتفويض من محكمة محلية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.