بأمر السلطان هيثم بن طارق .. ماذا فعلت سلطنة عمان لجزيرة سقطرى اليمنية التي تنهبها الإمارات؟

0

بدأت سلطنة عمان تبدأ بتسيير جسر جوي إغاثي للمواطنين اليمنيين في عبر الهيئة العامة للأعمال الخيرية.

ومن المتوقع أن يسير سلاح الجو السلطاني العُماني 10 طائرات تحمل مواد غذائية إلى الجزيرة التي تعرضت لأحوال جوية سيئة خلال الفترة الماضية.

وبالفعل، وصلت السبت إحدى طائرات الجسر الجوي الإغاثي. ومن المقرر اكتمال وصول البقية خلال ثلاثة أيام

وحسب المركز الإعلامي الثقافي لمحافظتي المهرة وسقطرى فإن الجسر جاء استجابة لطلب السلطان آل عفرار الذي قدمه بهذا الخصوص للسلطان قابوس بن سعيد بتاريخ 8 ديسمبر من العام المنصرم، وبتسهيل وأوامر من السلطان هيثم بن طارق .

وستوزّع المواد الإغاثية والإيوائية على المستحقين من قبل السلطة المحلية في المحافظة وبإشراف مباشر من قبل وفد الهيئة العمانية للأعمال الخيرية.

يذكر أنّ موقع “ميدل ايست مونيتور” كشف مؤخراً عن سرقة الإمارات أشجار “دم الأخوين” من جزيرة سقطرى اليمنية ونقلها إلى أبوظبي.

وتُظهر صور ومقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي أشجار “دم الأخوين” المهددة بالانقراض تزين مدخل منزل رجل إماراتي، مؤكدا أن مصدرها سقطرى.

شاهد أيضاً: إجراءات هامة جدا لكل الباحثين عن عمل في سلطنة عُمان وهذا ما عليك فعله

وتظهر صور أخرى أن الأشجار زرعت في الأماكن العامة في .

ويرى اليمنيون أن عقدة النقص في دولة الإمارات لعدم وجود أي تاريخ وحضارة خاصة بها، تدفعها لسرقة ما تستطيع من حضارة القديمة.

وينظر السكان المحليون في سقطرى إلى الإمارات كقوة محتلة، ويتهمونها بعمليات نهب وسرقة للطيور النادرة والشعاب المرجانية وأشجار “دم الأخوين”.

ومن المعروف ان أشجار دم الاخوين التي تعتبر ايقونة الجزيرة، المعروفة محلياً أيضاً باسم “عرهيب” لديها مجموعة واسعة من الاستخدامات الطبية، والتي اشار اليها القدماء باسم “سينابار” وتم استخدامها منذ ما قبل 60 سنة قبل الميلاد. حسب الموقع.

وبدأت القوات الإماراتية في الوصول إلى الجزيرة في أبريل 2018.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.