“شاهد” شيخة قطرية تسخر من الجارة “الخبيثة” بعدما عابت على قطر تجنيس الأجانب لكنها ضمتهم لمنتخبها

كتب 4 أسابيع ago

سخرت الشيخة القطرية المعروفة مريم آل ثاني، من التناقض الإماراتي المعتاد واتجاه الإمارات لتجنيس عدد من اللاعبين الأجانب لديها بالجنسية الإماراتية وهي من عابت على قطر قبل ذلك تجنيسها لاعبي العنابي الأجانب.

ونشرت “آل ثاني” في تغريدة لها بتويتر رصدتها (وطن) صور لأخبار من صحف إماراتية تتحدث عن لاعبين أجانب في الإمارات ومنحهم الجنسية الإماراتية.

وعلقت بقولها:”الجارة الخبيثة، كانت تعيب على تجنيس منتخب للاعبين الأجانب، ففعلت هي ذلك بالرغم من أن عدد مواطنيها الذكور يفوق عدد مواطني الذكور ب٣ أضعاف.”

كما نشرت صورة لخبر يفيد بتوجه قوات أجنبية للسعودية لحمياتها بمنظومات باتريوت وعلقت:”الجارة القليصة، كانت تعيب على وجود قواعد أجنبية في قطر، ففعلت هي ذلك مع أمريكا، فرنسا، باكستان والآن اليونان! إن كان بيتك من زجاج ..!”

وكانت وسائل الإعلام الإماراتية شنت هجوما عنيفا على قطر وسخرت من تجنيسها للاعبين الأجانب، رغم أنها سياسة كروية متبعة في كل دول العالم لجذب المواهب الكروية والاستفادة منها.

وكانت السعودية تعيب هي الأخرى على قطر استضافة قاعدة أمريكية، ودارت الأيام لتفعل الرياض نفس الأمر باستضافة قوات أجنبية من عدة دول وليس أمريكا فقط.

وعادت فكرة التجنيس لتسيطر على الوسط الكروي الإماراتي، وعلى الرغم من أنها لم تكن مقبولة في الأوساط الإجتماعية والرياضية بالإمارات طوال السنوات الماضية، كما أن الدولة لم تكن متحمسة للأمر، مما حال دون تجنيس الأرجنتيني تيجالي قبل كأس آسيا الأخيرة التي أقيمت في الإمارات، إلا أن هناك أكثر من لاعب في الوقت الراهن يدخل تحت مجهر التجنيس.

من بين الأسماء التي يتم تداولها في الوقت الراهن للحصول على الجنسية الإماراتية، ومن ثم يصبح في مقدورهم الإنضمام للمنتخب الإماراتي تيجالي، وهو محترف أرجنتيني في نادي الوحدة، وتشير المتابعات  إلى أن تيجالي حصل على الجنسية فعلياً، ترقباً للإعلان عن هذه الخطوة رسمياً، كما تشير المتابعات إلى أن ليما البرازيلي لاعب الوصل، وكذلك كايو البرازيلي الذي يدافع عن قميص نادي العين، وفي حال تم تجنيس الثلاثي المشار إليه، فسوف يشكلون إضافة قوية للكرة الإماراتية.

مصريان حصلا على الجنسية

يحي نادر لاعب نادي العين، وعبدالله رمضان لاعب الجزيرة كلاهما من أصول مصرية، وقد حصلا على الجنسية ولعبا للمنتخب الأولمبي، كما حظيا بالإستدعاء للمنتخب الإماراتي الأول، وهما من فئة اللاعب المقيم ومواليد الدولة، وقد أصدرت الحكومة الإماراتية في وقت سابق حزمة من القوانين التي تسهل إنضمام هؤلاء للمنتخبات، والتعامل معهم في الأندية باعتبارهم في فئة اللاعب المواطن.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*