“عذر أقبح من ذنب”.. السفارة السعودية في واشنطن تعلق على فضيحة “ابن سلمان” العالمية

0

تسبب الفضيحة الجديدة التي ارتكبها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في احراج كبير للسفارة السعودية في واشنطن، التي خرجت لحفظ ماء وجهها في تغريدة تنفي ما قالت عنه “مزاعم” ذكرتها صحيفة أمريكية حول تجسس المملكة على هاتف مؤسس شركة “أمازون” بعد أن تم اختراق هاتفه برسالة أرسلت من قبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وطالبت السعودية بإجراء التحقيقات لكشف الحقائق، وقالت السفارة السعودية على حسابها على تويتر “التقارير الإعلامية الأخيرة التي تشير إلى أن المملكة تقف وراء اختراق هاتف السيد جيف بيزوس أمر سخيف”.

اقرأ أيضاً: “الغارديان” تفجّر مفاجأة .. فضيحة جديدة تهزّ عرش “بن سلمان”!!

وأضافت :”ندعو إلى التحقيق في هذه الادعاءات حتى نتمكن من الحصول على كل الحقائق”.

https://twitter.com/SaudiEmbassyUSA/status/1219792870389035008?s=20

وكانت صحيفة “الغارديان” ذكرت أنه وبتاريخ 1 مايو/أيار من العام 2018 أي قبل نحو 5 أشهر من مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في سفارة بلاده في تركيا، تلقى مالك صحيفة “واشنطن بوست” جيف بيزوس رسالة من الرقم الخاص لولي العهد السعودي محمد بن سلمان عبر تطبيق واتساب للمراسلة.

وكتب دي بيكر على موقع ديلي بيست في ذلك الوقت: “لقد توصل محققونا والعديد من الخبراء إلى أن السعوديين تمكنوا من الوصول إلى هاتف بيزوس، وحصلوا على معلومات خاصة”.

لكن دي بيكر لم يحدد أي جهاز في الحكومة السعودية هو المسؤول عن الاختراق، ولم يقدم سوى القليل من التفاصيل حول التحقيق الذي أدى به إلى استنتاج أن المملكة مسؤولة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More