هل انتهى شهر العسل بين أبوظبي والرياض؟.. الأزمة الاقتصادية في دبي تتفاقم والسعودية زادت وضع الإمارة سوء

0

تشهد الأزمة الاقتصادية في دبي تطورات خطيرة تزيد من سوء الوضع  وسط تقلص حاد في المشاريع الجديدة وتراجع إقبال المستثمرين الأجانب، بينما زادت السعودية حال الإمارة سوء بتراجع أعداد السياح السعوديين في بنسب خطيرة ملفتة.

وكشفت بيانات صادرة من دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، عن أعداد السياح السعوديين الذين زاروا دبي خلال 2019، ووصلوا إلى نحو 1.6 مليون زائر يشكّلون 9.6 بالمائة من مجمل عدد الزوار للإمارة الذين بلغ عددهم 16.73 مليون زائر.

وأوضحت البيانات أن أعداد الزوار من المملكة لدبي تراجع في 2019 بنسبة 20 ‎%‎ قياسًا بنحو مليوني زائر بنهاية عام 2018، وأن تلك الأعداد لا تشمل زائري الإمارات الأخرى من السعوديين الذين لم يسجلوا مبيتًا لليلة واحدة أو أكثر في فنادق دبي.

وبحسب البيانات لا تتضمن تلك الأعداد المقيمين في المملكة الذين تتيح لهم دبي زيارتها بإجراءات ميسرة وتأشيرات إلكترونية.

هذا وكشفت واحدة من أكبر شركات العقارات في الشرق الأوسط، عن تدهور سوق العقارات في دبي بشكل كبير، علمت أنه يشكل أبرز عوامل قوة اقتصاد الإمارة منذ سنوات طويلة.

ونقلت قناة “سي إن بي سي عربية”، عن رئيس مجلس إدارة “داماك” العقارية حسين السجواني، قوله إن الأسعار وصلت إلى القاع في 2019، والعرض في دبي هو الذي دفع السوق العقارية إلى الهبوط..

وأضاف أن الشركة كانت تتوقع حدوث تخمة في المعروض والذي ظهر واضحا في بيانات الشركة في 2018، مما دفع الشركة إلى اطلاق مشروعا واحدا في 2018، و2019.

وقال السجواني أثناء المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري إن الشركة قلصت من المشاريع في عامي 2018 و2019 بحدود الـ 90%، مشيرا إلى أن الشركة ركزت على التسليم ( 2019 تم تسليم أكثر من 6 الاف وحدة، 2020 سيتم تسليم 8500 وحدة، 2021 سيتم تسليم 9000 وحدة)

وسبق أن قالت “سافيلز” للاستشارات العقارية إن أسعار العقارات السكنية الفاخرة في دبي انخفضت بشكل قياسي خلال العام الماضي بسبب فائض المعروض وضعف الطلب.

وقالت “سافيلز”، إن أسعار سوق العقارات الفاخرة انخفضت 19.8% على مدى السنوات الخمس الفائتة، لتصل إلى 600 دولار للقدم المربعة؛ “بسبب ارتفاع مستويات مخزون الإنشاءات الجديدة وحالة الضبابية الاقتصادية عالمياً”.

وتقوم “سافيلز”، وفقاً لموقعها الإلكتروني، بتعريف العقارات الفاخرة بأنها 5% من العقارات الأعلى سعراً في السوق. ويقول محللون إن السوق في المجمل تراجعت بمقدار الربع على الأقل، منذ منتصف عام 2014.

ومطلع العام الجاري لجأت سلطات دبي إلى عرض خصومات قياسية على الرحلات السياحية إليها أملا في إنقاذ اقتصادها المتعثر والتراجع المستمر في أعداد السياح إليها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.