الرئيسيةتقاريرلماذا تعمد الملك محمد السادس عدم حضور عزاء السلطان قابوس في الوقت...

لماذا تعمد الملك محمد السادس عدم حضور عزاء السلطان قابوس في الوقت الذي استقبلت فيه مسقط معظم قادة العالم؟

- Advertisement -

وطن – توافد على العاصمة العُمانية مسقط خلال الأيام الماضية معظم زعماء وقادة العرب بأنفسهم للتعزية في وفاة السلطان قابوس بن سعيد، إلا أن عدم حضور ملك المغرب محمد السادس للعزاء أثار جدلا واسعا ودفع النشطاء للتساؤل عن السبب.

الملك محمد السادس ملك المغرب،اكتفى بإرسال شقيقه الأمير مولاي رشيد، برفقة وفد بتقديم العزاء في السلطان قابوس وتهنئة السلطان الجديد دون أن يأتي بنفسه كما فعل الملك سلمان وأمير الكويت وأمير قطر مثلا.

سر غياب محمد السادس عن عزاء السلطان قابوس

- Advertisement -

وبحسب وسائل إعلام مغربية أوضحت الأمر يعود غياب الملك إلى تقليدٍ وقانون قديم يمنع ملوك وسلاطين العائلة العلوية الحاكمة في المغرب من حضور التعازي أو حفلات الزفاف حتى إذا تعلق الأمر باحتفالات العائلات المالكة في البلدان الأخرى.

ويشار إلى أنه خلال مقابلة مع صحيفة آل باييس الإسبانية عام 2005، شرح الملك محمد السادس سبب غياب الملوك المغاربة من سلالة العلويين حفلات الزفاف والتعازي، قائلاً ”إن تقاليدنا لا تسمح للملوك بحضور حفلات الزفاف أو الجنازات بالخارج“.

 كيف علّق العُمانيون على ثبات مذيع التلفزيون العُماني وهو يُعلن للعالم وفاة السلطان قابوس؟

ويُعتقد أن هدف هذا التقليد هو تمييز الملوك والسلاطين من أعضاء الأسرة الحاكمة عن باقي المواطنين العاديين لكسب المزيد من الهيبة والاحترام والطاعة.

- Advertisement -

وتوفي قابوس بن سعيد سلطان عمان بعد صراع طويل مع المرض يوم، الجمعة، 10 يناير الجاري عن 79 عاما، وأدى هيثم بن طارق آل سعيد اليمين الدستورية سلطانا جديدا للبلاد، وذلك عقب اجتماع لمجلس العائلة الحاكمة.

وكان السلطان قابوس قد ولد في 18 نوفمبر عام 1940 في محافظة ظفار، وهو السلطان الثامن من أسرة آل بوسعيد التي أسسها الإمام أحمد بن سعيد عام 1741.

وحكم قابوس سلطنة عمان منذ عام 1970، وفي الشهر الماضي، أمضى السلطان قابوس أسبوعا في بلجيكا للعلاج.

وتفيد تقارير بأنه كان يعاني من مرض سرطان القولون منذ عام 2014، ومنذ ذلك الحين قل ظهوره بشكل كبير، وأناب عنه عددا من المسؤولين من أبناء عمومته لحضور المناسبات واللقاءات الهامة.

كلمة تاريخية لن ينساها تاريخ الدبلوماسية العُمانية لـ “أستاذ السلام والمدرسة القابوسية”

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

6 تعليقات

  1. يكفي اثارة فتنة ومشاكل! في عام 1999م توفي والده الملك الحسن الثاني عام 1999م !ولم يحضر السلطان قابوس الجنازة ! ويومها كان حاكم مسقط وعمان في اجازة في بريطانيا كلها ساعات ويصل المغرب ويعود ولم يحضر ! ملك المغرب لم يحضر جنازات الشيخ زايد والملك عبدالله وكثير من جنازات الحكام العرب وفي التفسير هو أن حكام المغرب العلويون لديهم تقاليد لا يحضرون الأعراس ولا العزاء للإبتعاد عن التشبه بالعامة! وماذا سيفيد حضورهم ! الدعاء للميت أفضل وأنفع من حضور هذا وذاك!

  2. ازعجتونا بهالاخبار المثيره للفتن يا صحيفه وطن ياخي براحته الرجل يحضر او لا … ان حضر فله الاجر وان لم يحضر لاضير في ذلك … حضور العزاء ليس واجب ولافرض …تعقلوا شوي تعقلو انتم تخاطبو ناس متعلمه

  3. غريبة عنده عقده ذا الهزاب لذكر السلطنة معروف توجهه زين تبرر للعالم ولما تجي سيرت السلطنة لسانك ينعوج من الشتم والسب والقذف عساك فنار جهنم تقذف قول آميين ابو الدراهم هزابوه…

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث