“اثنان بسعر واحد”.. تسجيل صوتي لـ”ترامب” يروي فيه تفاصيل عملية قتل قاسم سليماني لحظة بلحظة

كتب شهر واحد ago

نشرت شبكة “سي ان ان” الأمريكية، السبت، فحوى تسجيل صوتي حصلت عليه، يتضمّن رواية الرئيس الأمريكي لحظة بلحظة، لتفاصيل الغارة التي قتلت القائد السابق لفيلق القدس الإيراني، ، والقيادي العسكري العراقي أبومهدي المُهندس.

(اثنان بسعر واحد).. تحدَّث ترامب في التسجيل مع كبار المانحين الجمهوريين الأثرياء الذين تجمّعوا في منتجعه بولاية فلوريدا عن كيفية بداية العملية، بمتابعة وصول سليماني إلى مطار بغداد دولي، ولقائه هناك مع أبومهدي المُهندس، مؤسس كتائب «حزب الله»، يوم 3 يناير/كانون الثاني 2020.

لكن ترامب أخطأ قائلاً إنَّ سليماني كان سيقابل «رئيس حزب الله»، ويقصد بذلك الجماعة اللبنانية المدعومة من إيران، التي يقودها حسن نصر الله، و(هي مستقلة عن الجماعة التي يتزعمها أبومهدي المهندس). 

اعتبر ترامب أنَّ الغارة التي أعطى الإذن بشنها أسقطت (اثنين بسعر واحد)، ومضى يقول إنه استمع للمسؤولين العسكريين، بينما شاهدوا الضربة من «كاميرات تُصوّر على ارتفاع أميال في السماء». 

داخل غرفة العمليات، نقل ترامب عن المسؤولين العسكريين الأمريكيين حديثهم قبل نحو دقيقتين من تنفيذ الضربة، والحوار الذي دار بينهم بينما كانوا يرصدون سليماني.

قال المسؤولون عن العملية: «هما معاً سيدي، لديهما دقيقتان و11 ثانية، لا توجد حركة».

– دقيقتان و11 ثانية وتنتهي حياتهما.

– دخلا إلى السيارة، هما في سيارة مدرعة.

– أمامهما دقيقة واحدة للعيش، سيدي. 30 ثانية، 10، 9، 8.. ثم فجأة، دوّى صوت انفجار. لقد سقطا يا سيدي. وانقطع الاتصال».   

قال ترامب بعد ذلك: «قلت أين هذا الرجل؟ كان هذا آخر ما سمعته منه». 

التبرير الأمريكي لقتل سليماني: لم يكتفِ ترامب بسرد تفاصيل الغارة فحسب، بل أعاد على أسماع الحاضرين التبريرات التي أعلن عنها بعد الضربة لقتل سليماني.

قال ترامب إن سليماني كان «يقول أشياء سيئة عن قبل الضربة الجوية»، ما دفعه لاتخاذ القرار بالتصريح بقتله، وتساءل ترامب إلى متى عليهم السكوت أمام هذه الترهات.

لم يتحدث ترامب عن وجود «تهديد وشيك» أفضى إلى اتخاذ قرار قتل سليماني، وهو التبرير الذي لجأ إليه مسؤولون من الإدارة الأمريكية في أعقاب الهجوم.

لكنه في المقابل، وصف سليماني بأنه «إرهابي كبير (كان) على قائمتنا، ومن المفترض أن يكون في بلده»، قبل السفر إلى دول أخرى في المنطقة.

ضربة أجَّجت التوتر: أسفر قتل أمريكا لسليماني عن تفاقم التوترات في المنطقة، وأثار مخاوف من احتمال دخول إيران وأمريكا في حرب.

وردّت إيران على قتل سليماني بقصف أهداف أمريكية في العراق، يوم الأربعاء 8 يناير/كانون الثاني 2020، وأمس الجمعة 17 يناير/كانون الثاني، قال الجيش الأمريكي إن 11 من جنوده أصيبوا في ذلك القصف، وذلك خلافاً لما قاله ترامب في وقت سابق عن عدم إصابة القوات الأمريكية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*