أكبر عملية أمنية ضد أوكار الدعارة.. اعتقال “50” بائعة هوى و”21″ قواداً في تركيا وهذا ما عُثر عليه بحوزتهم

0

فككت قوات التركي مساء السبت، وكرا للبغاء تديره عصابة منظمة في منطقة بمدينة دنيزلي جنوب غرب الأناضول.

وذكرت صحيفة “حرييت” اليوم الأحد، أن قوات الأمن التركية اعتقلت 50 بائعة هوى أجنبية و21 قوادا يعملون سماسرة في عمليات الفاحشة والفجور.

وفي التفاصيل، قامت قوات الدرك التركي بالتعاون مع جهاز المخابرات العامة، بمداهمة 29 منزلا وشركة، بما في ذلك أماكن ترفيهية في منطقة باموكالي.

وتقول قوات الدرك إن النساء الأجنبيات المعتقلات عملن “” في عصابة الدعارة والفجور بإرادتهن الكاملة.

وأكدت أنها ضبطت 7 بنادق غير مرخصة وصادرتها من بعض المنازل التابعة للعصابة الإجرامية.

وكان موقع “ديلي ميل” البريطاني نشر تقريراً تضمن تعليقات لبائعات هوى تتحدثن عن أغرب ما يطلبه زبائن الليل منهن.

والأغرب في الموضوع أنّ معظم الحوادث التي روتها الفتيات تكاد تخلو من الأعمال الجنسية وتندرج تحت فئة الأعمال الغريبة والخارجة عن المألوف.

وقالت إحداهن إنّ أغرب ما طلبه زبون منها هو إحضار عدة تنظيف الأسنان، حيث أمضى وقته معها وهو يعامل أصابع قدمها كأسنان ينظفهم بالخيط والفرشاة ويبحث عن “تسوس” بينهم.

أقرأ أيضاً: بائعات الهوى يكشفن عن أغرب ما يطلبه الزبائن منهن!

أمّا فتاة أخرى فقالت: “دخل الزبون وهو يرتدي كمامة على وجهه، ثمّ طلب مني التعري والإستلقاء على الفراش، وبات يقترب يراقب جسدي عن كثب ويمشي بعيداً، أعاد ذلك عدّة مرات لكنه لم يلمسني أبداً”. وروت فتاة عن صديقتها أنّ زبوناً طلب منها التعري دون خلع حذائها ثمّ الوقوف في زاوية الغرفة مواجهة للحائط وقراءة إحدى الروايات.

وذكرت أحد الفتيات، أنّ أغرب زبائنها كان شاباً طلب منها تعبئة حوض الإستحمام حيث جلسا داخله وطلب منها النزول إلى تحت الماء أطول وقت ممكن، وبالفعل استطاعت حبس أنفسها لمدة 45 ثانية ثمّ خرجت من الماء لتجده قد غادر الغرفة”!

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.