بروفيسور عُماني بارز يوجّه رسالة قويّة للمرتزقة المتطاولين على السلطنة ورموزها

1

وجه الاكاديمي العُماني البارز البروفيسور والعميد السابق بجامعة السلطان قابوس، حيدر اللواتي رسالة للمرتزقة المتطاولين على ورموزها.

وقال “اللواتي” في تغريدةٍ نشرها على حسابه بــ”تويتر”: “اصبحت عُمان مصدر عَيش لبعض السياسة والتنوير والعقلانية والاكاديمية، اذا جاعوا تطاولوا على عمان ونالوا منها ومن رموزها، دأبهم التلون والتذبذب، ووسيلتهم الشتم والقذف، [كالذي يتخبطه الشيطان من المس]”.

ووجه البروفيسور العُماني نصيحة لأولئك قائلاً: “عمان اقوى من هرطقاتكم وأجندتكم العبثية المفضوحة، اين الثرى من الثريا؟”.

وتتعرّض سلطنة عمان وقيادتها وشعبها لحملة شائعات ينشرها الذباب الالكتروني ومغرّدون مرتزقة وجدوا في بعض الدول الخليجية ملجأ لهم، إذ تستخدمهم تلك الدول كبوق لها في الهجوم على من تعتبرهم خصوماً لها.

وأمام تلك الشائعات المغرضة والهادفة الى ضرب النسيج المجتمعي، وخلق البلبلة، واجهها العُمانيون بالتوّحد وعدم الإنجرار وراءها والدفاع عن بلدهم ورموزها .

وفجر السبت، نعى ديوان البلاط السلطاني في عُمان، السلطان قابوس، الذي وافته المنية، مساء الجمعة 10يناير/كانون الثاني 2020، بعد نحو 50 عاما قضاها سلطانا.

أقرأ أيضاً: تغريدة مُثيرة لكاتب قطري معروف عن طريقة انتقال الحكم في سلطنة عمان بعد وفاة السلطان قابوس

وفي أول خطاب للسلطان الجديد، الذي تم تسميته وفق وصية قابوس، أعلن هيثم بن طارق السير على الثوابت الخارجية لسلفه، لاسيما المساهمة في حل الخلافات ودعم مسيرة التعاون الخليجي.

وفي كلمته التي أدلى بها خلال أداء القسم، رسم بن طارق سياسته الخارجية على خطى سلفه، القائمة على التعايش السلمي وحسن الجوار، وعدم التدخل في شؤون الدول واحترام سيادتها.

خليجيًا وعربيًا أكد مواصلة بلاده دعم دول المنطقة والتعاون مع قادتها في النأي عن الصراعات والخلافات.

وجدد التزامه باحترام المواثيق الدولية والعمل على تحقيق السلام والأمن الدوليين، وبناء العلاقات مع جميع دول العالم.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    خخخخخ! الكاتب الشيعي فقد صوابه! مثل ما انت تهاجم السعودية والامارات وكل الدول السنية !جاء دور مسحكم بالأرض! يا عملاء الفرس والصهاينة! ليش الزعل! هل صدق أنت زعلان على حاكمكم ولا قاسم سليماني؟ هعععععع1 هل لديك الشجاعة للجواب؟ لا اعتقد ! بس ما عليه خلك حزين على حاكمكم أفضل!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.