“شاهد” داعية كويتي يثير الجدل بمناظرة مع مسعود المقبالي عن حكم الصلاة على السلطان قابوس بعد وفاته

2

تسبب الداعية الكويتي المعروف سالم الطويل في موجة غضب واسعة بين العُمانيين على تويتر عقب تدخله في الشأن الداخلي للسلطنة، وحديثه عن المذاهب الدينية هناك.

“الطويل” ظهر في كلمة مصورة نشرها عبر حساباته بمواقع التواصل، ليتحدث عن تفاصيل مناظرة قال إنه أجراها مع عدد من مشايخ الأباضية في عُمان بعد وفاة السلطان قابوس.

واتهم الطويل شيوخ الأباضية وذكر بالاسم الشيخ مسعود الطويل بالجهل والتشدد، قائلا إن مذهبهم يقول أن مرتكب المعصية في جهنم خالدا فيها.

وتابع:”تواصلت مع مسعود الطويل وسألته عن حكم صلاة على السلطان قابوس بعد وفاته رغم أنه كان لا يحكم بالشريعة ككثير من حكام العرب ودل جوابه على جهله وتخبط مذهبه” حسب قوله.

طالع أيضاً: السعودي محمد المسعري يسب السلطان قابوس ويتطاول عليه بألفاظ خارجة ويهاجم غانم الدوسري لتعزيته…

وانتقد كويتيون تدخل الشيخ سالم الطويل في الشأن العماني وطالبوا وزارة الداخلية بالتدخل ومعاقبته معتبرين ذلك سوء أدب منه واعتداء على الشعب العماني.

وهاجم العديد من العمانيين الشيخ الكويتي مطالبين إياه بالابتعاد عن الشؤون الداخلية العمانية.

وتوفي السلطان قابوس مساء الجمعة عن 79 عاما، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العمانية الرسمية عن البلاط السلطاني، وعين مجلس العائلة هيثم بن طارق آل سعيد خلفا له.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    الحل هو بوتين واردوغان.
    هؤولاء العرب يكرهون بعضهم البعض سواءا متدينون اوعلمانيون اوليبراليون اويسار اوملاحدة جمهوريون او ملكيين …..!سيبقون مختلفين ولا ينفع معهم الا الاحتلال الخارجي الذي يمشيهم عدل بدون اعتراض.

  2. هزاب يقول

    هذا كويتي صديقكم ! ويسأل هكذا! ما كل الشيوخ من مفتي وقاضي القضاة والدعاة وأئمة المساجد مجرد أجراء في دوواين الحكام العرب ! لكن أيها الشيخ الكويتي المفتي اباضي والحاكم اباضي ما العجب في صلاته على حاكمه صلاة الميت او الجنازة؟ هل هو تغابي أم فذلكة؟ خخخخخخخخخخخخخ! الجدل العربي أقوى من الجدل البيزنطي! ولأول مرة تفوق العرب على الآخرين! قال سألت مسعود المقبالي؟ المقبالي مرة سني مرة أباضي ! ولا تعرف قرار البئر عنده! كل يوم مذهب! هععععع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.