Web Analytics Made Easy - StatCounter
حياتنا

زوج نانسي عجرم فبرك فيديو “الفيلا” وأسرة الشاب السوري المغدور تتمسك بحقه وترفض استلام جثته حتى القصاص

في تطور خطير لقضية قتل شاب سوري في فيلا نانسي عجرم على يد زوجها الدكتور فادي الهاشم، أثبتت نتيجة التحقيقات الأمنية اللبنانية أن الهاشم قام بتزوير مقطع الفيديو خاص بواقعة قتله للص حاول التسلل إلى فيلته خلال الأيام الماضية.

وتم إلقاء القبض مساء السبت، على فادي الهاشم، وذلك لاستجوابه مرة أخرى حول ملابسات الواقعة وتزوير مقطع فيديو تفريغ كاميرات الفيلا الخاصة به، بعد ظهور الأدلة الجديدة.

ومن المقرر أن يتم استدعاء المطربة نانسي عجرم الساعات المقبلة إلى النيابة من أجل إعادة استجوابها هي الأخرى حول الواقعة.

وكان الطبيب فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم، أحيل إلى التحقيقات صباح الأحد الماضي، لاتهامه بقتل شاب يبلغ من العمر 33 عامًا، ويدعى محمد حسن الموسى، في منزله بلبنان، بعد تبادل لإطلاق النار، بدعوى أن القتيل اقتحم المنزل بغرض السرقة.

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن القتيل، اقتحم فيلا المطربة بغرض السرقة، في حين تنفي أسرة القتيل الأمر كله متهمة زوج الفنان بأنه قتله بعدما ذهب للمطالبة بحقوقة، إذ أنه كان يعمل لديهما.

وكانت الرواية التي قدمها فادي الهاشم عبر مقطع فيديو ممنتج بطريقة غريبة، بداية لتصويره كبطل، وقد عاش الدور بقوة وكذلك فعلت زوجته التي أعادت تغريد مئات التغريدات المؤيدة لهم.

“شاهد” أيضاً: زوجة قتيل منزل نانسي عجرم تكشف تفاصيل صادمة!

لكن اليوم التالي لم يكن كالأول، عندما ظهر ابن عم الشاب السوري علي الموسى ونشر بياناً صادراً عن عشيرة النعيم  آل الموسى (عشيرة الشاب السوري)، يؤكدون فيه عدم صحة رواية نانسي عجرم وزوجها .

وسرد بيان العشيرة حوالي 10 نقاط، تحدث فيها عن الفيديو والأخـطاء الظاهرة فيه بشكلٍ لا يحتاج معه لخبير، بل ترى بالعين المجردة، مثل سرعة ذهاب وعودة فادي الهاشم لإحضار المسدس (ثواني قليلة)، وكذلك ملابس الشاب التي لا يوجد فيها آثار لرصاص.

بعد ذلك خرجت والدة الشاب السوري وأكدت أن ابنها يعمل في حديقة منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، وأنه “الشاب السوري” قال في إحدى المرات لابنة عمه متباهياً بعمله لدى نانسي عجرم “حديقة منزلها أكبر من قريتنا”، وهو ما يعني أن الشاب السوري يعرف منزل نانسي عجرم جيداً وليس لص كما صوره الإعلام اللبناني الذي اتخذ موقفاً عنـصريا من الشاب السوري.

كانت رواية أسرة نانسي عجرم ثابتة، بل خرجت نانسي مؤخراً في مقطع فيديو وروت فيه ما حدث من وجهة نظرها، مؤكدة أنها كانت في الحمام عندما خـرج زوجها ليواجه الـ”اللص”، لكن بطريقة لا يعلمها أحد أصيبت بشظايا، رغم أنها قالت بأنها في الحمام، وهنا يوجد تناقض كبير في كلامها.

آخر ما وصلت إليه القــضية، حسبما ذكر ابن عم الشاب السوري علي الموسى لموقع “مدى بوست” أن  جثمان الشاب السوري الــراحل ما زال في البراد.

وأكد الموسى أن الأسرة ما زالت عند موقفها على عدم استلامه إلى أن تنتهي التحقيقات التي ليسوا راضين عن،  مشيراً إلى أن والد الراحل محمد قد يطلب عبر المحامية أن يتم تشريح الجثة، فضلاً عن معرفة المسافة التي تم إطلاق النار منها على محمد، وما إن كان قد تم عن قرب أو بعد.

وحول تفاعل السلطات اللبنانية مع أسرة الشاب السوري محمد الموسى، (حيث زوجته وأطفاله ما زالوا في )، أكد علي الموسى أن السلطات اللبنانية متعاطفة بشكلٍ كبير مع نانسي عجرم وزوجها، وذلك في إشارة للنفوذ الكبير الذي تحظى به الفنانة.

وقال علي الموسى :” المغدور (الشاب محمد) لحد الآن في البراد وحقه ما بين، وأولاده يسألون على والدهم وأين هو مشتاقين لأحضانه، وزوج نانسي بالخارج مع عائلته وأولاده”، مضيفاً ” ما بيطع بالإيد غير إنو نقول حسبنا الله ونعم الوكيل”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق