أسرة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي تُعزي في وفاة السلطان قابوس وتذكر موقفا مشرفا له معهم

1

تقدمت أسرة الرئيس المصري الراحل، محمد مرسي، بالتعزية في وفاة سلطان عمان قابوس بن سعيد، الذي توفي مساء أمس الجمعة، وقدمت الأسرة تعازيها للشعب العماني والعائلة الحاكمة.

ونشر أحمد، النجل الأكبر لمرسي، السبت، بيان الأسرة على صفحته بموقع تويتر، وجاء فيه: “تتقدم أسرة الرئيس محمد مرسي رحمه الله للشعب العماني وللأسرة الحاكمة بخالص العزاء والمواساة في وفاة جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان”.

https://twitter.com/A3M_MORSY/status/1215821471966253057

وأضاف البيان: “لقد أحسن عزاءنا والشعب المصري في وفاة الوالد رحمه الله رغم ما فرض من تضيق وحصار علينا.. عظم الله أجر الشعب العماني وأخلف عليه بالخير والسداد”.

يشار إلى أنه في  فجر أمس، الجمعة، أعلن الديوان السلطاني وفاة قابوس عن عمر ناهز 80 عاما بعد صراع مع مرض سرطان القولون.

أقرأ أيضاً: تعزية بشار الأسد للسلطان هيثم بن طارق في وفاة الراحل قابوس تثير جدلا واسعا.. فماذا جاء فيها؟

​وحكم  قابوس سلطنة عمان لمدة 50 عاما منذ توليه السلطة عام 1970.

وأدى السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، اليمين القانونية سلطانًا تاسعًا لعُمان، في انتقال سلسل للسلطة، إثر الكشف عن وصية السلطان الراحل قابوس بن سعيد.

والسلطان الجديد هو ابن عم نظيره الراحل، ويعود أصله للمؤسس الأول للدولة البوسعيدية (الإمام أحمد بن سعيد) عام 1741 م التي تتولى أسرته حكم البلاد، وتعد من أقدم الأسر العربية الحاكمة بصورة متواصلة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    عظم الله اجركم لاسرة الشهيد الدكتور مرسي المحترم رئيس مصر سابقا وعظم الله اجركم لاسرة السلطان قابوس وشعبه الراقي المحترم….اللهم ارحمهما واجعل مثواهما الجنة يالله ….
    نحن اخوانكم في الدين ولا ننسي فضل سلطنة عمان في اكتشافاتها البحرية وخصوصا الاسطرلاب واكتشاف العلامة النجيب احمد بن ماجه العماني الطريق للاميركيتيين واعطاء الخرائط البحرية لكريستوفر كولمبس ومن ثم هجرة المضطهدين دينيا مثل اليهود والمسلمين الي القارتين والفرار من عذاب واضظهاد اوروبا سابقا لغير المسيحيين شكرا لسلطنة عمان الراقية بشعبها العريق…واهلا وسهلا بكم دوما في اميركا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More