مجلس الدفاع الأعلى في سلطنة عُمان يدعو “العائلة المالكة” للانعقاد.. هكذا سيتم اختيار خليفة السلطان قابوس

0

تدور التساؤلات حالياً عن الطريقة التي سيتم بها اختيار خليفة حاكم سلطنة عُمان، السلطان قابوس بن سعيد، الذي وافته المنية مساء الجمعة، بعد صراع مرير مع المرض.

ونشرت وكالة الانباء العُمانية، بيان النعي الذي أعلن فيه ديوان البلاط السلطاني نبأ وفاة السلطان قابوس بن سعيد “المغفور له بإذن الله تعالى”، الذي توفي مساء الجمعة 10 يناير.

وأضافت الوكالة أن ديوان السلطان أعلن “الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين القادمة”.

وفي خبر عاجل نقل التلفزيون العماني نبأ دعوة مجلس الدفاع الأعلى، مجلس العائلة المالكة في سلطنة عمان للانعقاد لتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم.

هكذا يجري اختيار الخليفة..

وحسب صحيفة الغارديان البريطانية، تتضمن عملية اختيار خليفة السلطان الذي حكم البلاد 50 عاما، فتح مظروف مغلق به اسم الشخص الذي اختاره السلطان لخلافته، في حال لم ينجح الديوان السلطاني في اختيار شخص آخر.

وكان قابوس عاد إلى البلاد منذ نحو أسبوعين بعد رحلة علاجية في بلجيكا من سرطان القولون الذي يعاني منه منذ نحو أربعة أعوام.

اقرأ أيضاً: صانع النهضة العمانية في ذمة الله.. وفاة السلطان قابوس بن سعيد بعد صراع مع المرض

ويحكم السلطان قابوس عمان التي كانت مستعمرة بريطانية منذ عام 1970.

والسلطان قابوس الذي درس في بريطانيا هو سليل أسرة البوسعيد التي تحكم عمان منذ عام 1744 عندما تم مبايعة أحمد بن سعيد والي صحار حاكما لعمان.

وليس للسلطان قابوس أبناء ولم يعين خليفة له بشكل علني، لكنه قام بتسجيل مقطع صوتي له يخاطب فيه مجلس الأسرة الحاكمة ويعين خليفة له.

وحسب الدستور العماني، يجب أن تختار الأسرة الحاكمة خليفة للسلطان في مدة أقصاها ثلاثة أيام.

وفي حال لم يتمكن مجلس العائلة في غضون ثلاثة أيام من فراغ السلطة، من تعيين خليفة السللطان قابوس ، يتعين على مجلس الدفاع أن يؤكد خيار السلطان بالتشاور مع رئيسي مجلس الدولة ومجلس الشورى (استشاري) إضافة الى رئيس المحكمة العليا وأقدم اثنين من معاونيه.

ويشكل مجلس الشورى المكون من 84 عضوا ينتخبون مباشرة من الشعب، مع مجلس الدولة (نوع من مجلس الشيوخ من 57 عضوا)، مجلس عمان.

وحسب الغارديان، أبقى السلطان قابوس على اختياره سريا ليضمن سلطته طيلة فترة حياته.

وتقول الغارديان، إن هناك مظروفين مغلقين متطابقين أحدهما في مسقط والآخر في صلالة، وتكهنت الصحيفة البريطانية أن المظروف الثاني يتم تجهيزه لإرساله إلى مسقط نتيجة لتدهور صحة السلطان ووجود خلافات داخل الأسرة الحاكمة.

اقرأ أيضاً: هل فتح المظروف المغلق؟… هيثم بن طارق سلطان عُمان خلفاً لقابوس

والهدف من وجود مظروف آخر هو استخدامه في حال فقدان المظروف الأول أو للتأكد منه صحة تسجيل السلطان.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More