“عظم الله اجرنا وأجركم وربط على قلوبكم”.. قطريون ينعون السلطان قابوس ويصفونه برجل الحكمة والسلام

كتب شهر واحد ago

نعى الشيخ خليفة بن حمد، شقيق أمير ، الشعب العماني بوفاة السلطان قابوس بن سعيد، الذي وافته المنية مساء الجمعة، بعد صراع طويل مع المرض.

وقال بن حمد في تغريدة رصدتها “وطن”، ( قطر أميراً و حكومةً وشعبًا..تعزّي الشعب العماني الشقيق، بوفاة المغفور له بإذن الله جلالة السلطان #قابوس_بن_سعيد)، مضيفاً (عظم الله اجرنا و أجركم و ربط على قلوبكم وألهمكم الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون).

ومن جانبها قدمت الشيخة القطرية، ، تعازيها هي الاخرى للشعب العماني بوفاة وقالت في تغريدة لها ”    صادق التعازي وعظيم المواساة للوطن العربي عامة وسلطنة عمان الحبيبة خاصة في وفاة رجل الحكمة والسلام بن سعيد “رحمه الله”..

كما ونعى الاعلامي القطري ، السلطان قابوس، قائلاً :” سبحان الحي الذي لا يموت.. رحم الله #قابوس_بن_سعيد وتغمده برحمته وعفوه.. إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون.. تعازينا لأهلنا في #سلطنة_عُمان الشقيقة بهذا المصاب. نسأل الله أن يحفظ السلطنة من كل سوء وتستمر في تقدمها على كافة الأصعدة).

اقرأ أيضاً: بينما اختبأ مرتزقة الإمارات في جحورهم.. هكذا عبّر القطريون عن فرحتهم بسلامة السلطان قابوس

وفور الاعلان عن وفاة قابوس، سادت حالة من الحزن الشارع العماني، فيما توشح التلفزيون العماني بالسواد وبدأ موجة مفتوحة بث فيها القرآن الكريم عن روح السلطان قابوس.

وأعلن البلاط السلطاني العماني، وفاة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان، مساء الجمعة، بعد معاناة مع المرض الذي ألم به منذ عام 2014.

اقرأ أيضاً: صانع النهضة العمانية في ذمة الله.. وفاة السلطان قابوس بن سعيد بعد صراع مع المرض

وستجرى صباح اليوم السبت مراسم رسمية لجنازة السلطان الراحل انطلاقا من قصر بيت البركة وحتى جامع السلطان الأكبر حيث يصلى عليه ثم يدفن في مقبرة الأسرة. حسب ما ذكرت الجزيرة.

ونشرت وكالة الانباء العمانية الرسمية بيان البلاط السلطاني الذي جاء فيه :””ينعي ديوان البلاط السلطاني المغفور له بإذن الله تعالى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم” الذي توفي مساء الجمعة 10 يناير.

وكان قابوس عاد إلى البلاد منذ نحو أسبوعين بعد رحلة علاجية في بلجيكا من سرطان القولون الذي يعاني منه منذ نحو أربعة أعوام.

ويحكم السلطان قابوس عمان التي كانت مستعمرة بريطانية منذ عام 1970.

والسلطان قابوس الذي درس في بريطانيا هو سليل أسرة البوسعيد التي تحكم عمان منذ عام 1744 عندما تم مبايعة أحمد بن سعيد والي صحار حاكما لعمان.

وليس للسلطان قابوس أبناء ولم يعين خليفة له بشكل علني، لكنه قام بتسجيل مقطع صوتي له يخاطب فيه مجلس الأسرة الحاكمة ويعين خليفة له.

وحسب الدستور العماني، يجب أن تختار الأسرة الحاكمة خليفة للسلطان في مدة أقصاها ثلاثة أيام.

وفي حال لم يتمكن مجلس العائلة في غضون ثلاثة أيام من فراغ السلطة، من تعيين خليفة، يتعين على مجلس الدفاع أن يؤكد خيار السلطان بالتشاور مع رئيسي مجلس الدولة ومجلس الشورى (استشاري) إضافة الى رئيس المحكمة العليا وأقدم اثنين من معاونيه.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*