بعد انتهاء “المسرحية” بين إيران وأمريكا .. كاتب قطري بارز يوجّه رسالة لدول الخليج

0

تساءل الكاتب الصحفي القطري البارز جابر الحرمي عن توجهات دول الخليج تحديداً والدول العربية عامةً بعد انتهاء “المسرحية” بين إيران وأمريكا.

وقال الحرمي في تغريدة بـ”تويتر”: “الآن .. بعد أن انتهت المسرحية .. وهدأت العاصفة .. وانخفض صوت المهرجين .. الخليجيون .. ماذا هم فاعلون ..؟! والعرب .. هل سيظلون متفرجين ..؟”.

وأضاف: “أجزم .. أن الجميع .. لن يستيقظ رغم كل ما حدث .. ورهاناتهم على الشرق والغرب باقية ..”.

وقال الحرمي: “ما أحوجنا ..إلى صحوة العقل العربي .. وتحرر الإرادة ..”.

https://twitter.com/jaberalharmi/status/1215323232049532930

وأكدت بغداد أنها تلقت إخطارا من طهران قبيل قصفها لقاعدتين بالعراق، كما ذكر مسؤول أميركي أن القوات الأميركية تلقت تحذيرا، وأنه لم يسقط أي ضحايا، مما أثار تساؤلات عن جدوى الضربة الايرانية.

وقال متحدث باسم رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي في بيان إنه تلقى رسالة شفوية من إيران بعد منتصف الليل تقول إن الرد على قتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني بدأ أو سيبدأ بعد قليل.

وذكر المتحدث أن طهران أبلغت عبد المهدي أنها ستستهدف فقط أماكن وجود القوات الأميركية دون أن تحدد مواقعها، مضيفا أن رئيس الوزراء تلقى اتصالا من الولايات المتحدة وقت سقوط الصواريخ على الجناح الأميركي من قاعدة عين الأسد في الأنبار وقاعدة الحرير في أربيل.

وفي السياق نفسه، نقلت شبكة “سي أن أن” عن مسؤول أميركي -لم يذكر اسمه- أن القوات الأميركية تلقت تحذيرا قبيل الضربات الإيرانية، وأن الجنود دخلوا الملاجئ قبل وقوعها، مؤكدا أنه لم يسقط أي قتلى أميركيين.

وذكر موقع “سي أن أن” أن الهجوم الإيراني لم يهدف كما يبدو إلى إلحاق خسائر بشرية في صفوف القوات الأميركية، فإيران تعلم أنه في الساعات الأولى من الصباح عادة ما يكون الجنود نائمين، وأن نظام الدفاع الجوي كان في حالة تأهب قصوى.

كما شكك النائب العراقي السابق ماجد شنكالي بجدوى الضربة الإيرانية، وقال في تغريدة إن ما حدث هو “سيناريو متفق عليه” بين واشنطن وطهران.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More