الأمور انقلبت رأسا على عقب.. استدعاء نانسي عجرم للتحقيق وتفريغ الهواتف الخلوية للشاب السوري المغدور وعمال الفيلا

1

تسبب الضغط الإعلامي الكبير في قضية مقتل الشاب السوري بفيلا نانسي عجرم بفتح ملف التحقيق من جديد، حيث أصدرت القاضية غادة عون قرارات جديدة في القضية، و ذلك بعد طلب تقدم فيه وكيل عائلة القتيل قاسم الضيفة، يتضمن طلب التوسع بالتحقيق في الدعوى المقامة من قبلهم ضد الهاشم، حيث قررت القاضية ما يلي:

التوسع بالتحقيق والاستماع مجددا لأقوال فادي الهاشم، تفريغ الهواتف الخلوية التابعة للقتيل و المدعي عليه و العمال في منزل المدعى عليه، سحب جميع الكاميرات الموجودة داخل المنزل و التي توضح مكان حصول الجريمة بالتحديد.

التحقيق من موضوع اصابة زوجة المدعى عليه و الاستماع الى أقوالها بهذا الخصوص و عرضها على طبيب شرعي.

شاهد أيضاً: الصوت والصورة.. “شاهد” المسكوت عنه في قضية الشاب السوري مع نانسي عجرم وزوجها يخرج للعلن

الكشف على منزل المدعى عليه  و بيان موقع الخروج منه و ما اذا كان المغدور قد دخل بالفعل الى ممر غرفة الأولاد كما يظهر بالفيديو استدعاء زوجة القتيل و بيان كل ما في شأنه التحقيق مجدداً.

رفضت والدة الشاب السوري الذي داخل فيلا الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم، تلقي العزاء من الأخيرة.

وقالت فاطمة موسى، والدة الشاب محمد موسى، الذي قتل برصاص فادي الهاشم، زوج نانسي عجرم خلال محاولته اقتحام منزلها فجر الأحد الماضي، إنها لا تقبل العزاء في نجلها.

كانت “نانسي” قدمت العزاء لأسرة الشاب القتيل، قائلة: “بدي عزي والدته وزوجته وما في بعتقد ولا بي بحس أنه الغبرا عم تمس أولاده وبيسكت”.

لكن والدته ردت عليها في مقابلة مع إذاعة “ميلودي أف أم” السورية: “ليش تعزيني وهني قتلوا ابني؟”، مشيرة إلى أنها كانت لتقبل العزاء لو أطلقت على الأخير طلقة واحدة لا 16 أو في حال كان يحمل سلاحًا خطرًا.

وأشارت على خلاف ما هو معلن عن حمله سلاحًا لحظة الهجوم، إلى أنه كان أعزل، واستدركت قائلة: “متل ما ولادا غاليين عليها ابني غالي”.

وقالت المحامية السورية رهاب ممدوح، إن “أقوال نانسي عجرم وزوجها متناقضة ومتضاربة، عدد الرصاصات في جسد المقتول في بيتهم لايتناسب مع الرواية، ولن نسمح لحق المغدور بأي يضيع سدىً”.

وقتل شاب سوري بعد محاولته سرقة منزل نانسي عجرم في منطقة نيو سهيلة – كسروان (محافظة جبل )، فجر الأحد داخل المنزل بين زوج الفنانة المشهورة والسارق ما أدّى إلى مقتل الأخير على الفور، وفق الوكالة الرسمية.

وبحسب “الوكالة الوطنية للإعلام”، فإن شخصًا من مواليد 1989 وهو سوري الجنسية دخل ملثمًا في محاولة لسرقة منزل عجرم لكنه فوجئ بزوجها، فعمد إلى إشهار مسدسه في وجهه، ليتمكن الزوج كذلك من إشهار مسدس بحوزته ويحصل على الأثر إطلاق نار بين الطرفين أدى إلى مقتل السارق على الفور.

وحضرت إلى المكان عناصر من القوى الأمنية والأدلة الجنائية لمباشرة التحقيق، وفق المصدر ذاته.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. كونان يقول

    هناك تناقض في الاقوال والرواية الرسميه
    كيف تبادل لاطلاق نار والرجل ليس معه الا مسدس مائي حسب الروايه الرسميه ايضا.
    الرجل دخل يطالب بحقه وليس للسرقه حسب رواية اقاربه.وهو شغال عندهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.