إيران تُطمئن السعودية والإمارات في تصريحات رسمية بعد الرعب الذي بثته في قصور الرياض وأبوظبي

كتب شهرين ago

في تصريحات رسمية اعتبرها محللون رسالة طمأنة للسعودية والإمارات اللتان تخشيان بشدة استهدافهما من قبل إيران ردا اغتيال سليماني باعتبارهما حليف أمريكا بالمنطقة، كشفت الحكومة الإيرانية اليوم، الأربعاء، عن احتمال استهداف قواتها القواعد الأمريكية في دول الجوار، بما في ذلك القواعد الكائنة في السعودية والإمارات، وليس هذه الدول بعينها.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي، ردا على سؤال حول احتمال استهداف دبي، والرياض، بعد ساعات من قصف الحرس الثوري للقواعد الأمريكية في العراق: “لن نستهدف دول الجوار بذاتها، بل سنستهدف القواعد الأمريكية في هذه الدول فقط”.

وأضاف: “أمريكا لن تتمكن من تحقيق مصالحها في المنطقة بعد اليوم، وسوف نتبع كل السبل في الأوساط الدولية لملاحقة واشنطن على هذه الخطوة الإرهابية، وأول نتائج هذه الخطوة أن حلفاءها في المنطقة لن يبقوا إلى جانبها”.

كما هدد الحرس الثوري الإيراني بتوسيع نطاق ضرباته لتشمل الإمارات وإسرائيل والقواعد الأمريكية بالمنطقة في حال ردت واشنطن عسكريا.

ونفذت إيران ضربات صاروخية على قوات تقودها الولايات المتحدة في العراق في وقت مبكر اليوم الأربعاء ردا على مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في ضربة جوية بطائرة مسيرة أمريكية.

وفي أول تعليق له على قصف الحرس الثورى الإيراني لقاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق، قال الزعيم الأعلى الإيرانى آية الله على خامنئى ” تم توجيه صفعة للولايات المتحدة الأمريكية فجر اليوم والإنتقام أمر آخر”، مضيفا “تواجد أمريكا في المنطقة يجب ان ينتهي”

وقال الحرس الثورى الإيرانى، فى بيان جاء فيه “ننصح أمريكا بسحب قواتها من المنطقة حتى لا يموت المزيد من الجنود”.

وبينما قال التليفزيون الإيرانى، إن 80 قتيلا في الهجمات الصاروخية الإيرانية على أهداف أمريكية بالعراق، قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، إن خسائر القصف الإيرانى لأهداف أمريكية فى العراق، مادية محدود.

وفى أول رده، قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بعد قصف الحرس الثورى الإيرانى لعدد من الأهداف الأمريكية فى العراق فى مقدمتها قاعدة عين الأسد العسكرية،:”جيشنا هو الاقوى وسيصل لأى مكان فى العالم”.وقال الرئيس الأمريكى على تويتر، الأخبار حول الخسائر جيدة حتى الان.

الكلمات المفتاحية: الرياضايرانقاعدة عسكرية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*