“شاهد” نادية لطفي ونبيلة عبيد تتصدران محركات البحث.. حالة وفاة وبكاء وقصة الزواج المبكر والرقص 10 دقائق يوميا

0

تصدر اسم كل من الفنانتين المصريتين نبيلة عبيدة ونادية لطفي محركات البحث جوجل في مصر، خلال فترة قصيرة بعد ظهور مفاجئ لهما لأسباب مختلفة.

تم البحث عن اسمها على جوجل آلاف المرات بعد ظهورها المفاجئ في برنامج “صاحبة السعادة” مع إسعاد يونس.

وبدأت “نبيلة” الحلقة بالبكاء متأثرة من المقدمة التي سردتها “إسعاد” عنها، حيث أشادت بتاريخها الفني ونجاحها الكبير وقالت “نبيلة” والدموع تنهمر من عينيها: “أنا والله ما عارفة أقولك إيه على الكلام الحلو ده، كلامك طالع من قلبك وأنا سعيدة إني أكون معاكي وإحنا طول عمرنا مع بعض”

وحكت “نبيلة” عن بداية مشوارها الفني الذي استهلته عندما كانت طالبة في المرحلة الثانوية، ففي أحد الأيام لم تذهب نبيلة إلى المدرسة، قررت دخول مجال التمثيل، وطلبت من المخرج الراحل عاطف سالم وكان شقيق صديقة والدتها المساعدة، وذهبت في اليوم ذاته إلى المنتج حلمي رفلة، وعرض عليها المخرج الراحل المشاركة بدور صامت في فيلم “مفيش تفاهم” وهو ما وافقت عليه الفنانة.

شاهد أيضاً: صدمة كبيرة ليلة الدخلة بدولة عربية.. العروس والعريس جثتان هامدتنا وهذا السبب!

ذكرت نبيلة، أنها جرى ترشيحها لتقديم فيلم رابعة العدوية، ولكنها كان عليها عمل اختبار في الأول وبالفعل استطاعت النجاح، وكان الفيلم معروضا على فاتن حمامة ومريم فخر الدين: “فكروا في وجه جديد عشان الإقناع يكون أكبر”.

وروت نبيلة، أنها تزوجت من المخرج عاطف سالم عندما كانت في الصف الأول الثانوي وكانت في سن مبكر، حيث عمرها لم يتجاوز الـ 16 عامًا حينذاك، مؤكدة أن أقاربها باركوا الزيجة رغم صغر سنها، رغبة منهم في نجاحها الفني، حيث أقنعوا أهلها بالموافقة وبأنه سيحافظ عليها: “كنت بعمل رابعة العدوية وأنا زوجة له”.

وذكرت أنها استمتعت بتقديم دور الراقصة في فيلمي “الراقصة والطبال” و”الراقصة والسياسي”.

وتابعت “عبيد” أنها كانت حاضرة لأحد العروض الفنية مع الكاتب وحيد حامد، وتم عرض مقطع لإحدى رقصاتها، ليصفق الجمهور عقب انتهاء العرض وهو ما أذهلها وجعلها غير مصدقة، خاصة أن ذلك حدث في وجود راقصات شرقيات.

أضافت “عبيد” أنها ترقص بشكل منتظم لمدة 10 دقائق في منزلها، مشيرة إلى أنها لم ترتدي يومًا في أفلامها بدلة تكشف عن جسدها.

وأكدت الفنانة نبيلة عبيد، أنها لا تهتم كثيرًا بمواكبة الموضة وخاصة في الأزياء، حيث إنها حريصة دومًا على ارتداء ما يتناسب معها ومع عمرها، “بحب ألبس الحاجات اللي تعجبني”، موضحة في الوقت ذاته أنها حرصت على ارتداء النظارة الطبية خلال هذه الفترة بناء على نصيحة الطبيب لها، وكذلك من أجل التعود عليها بعد ذلك، وأثناء تكريمها في مهرجان الإسكندرية قررت ارتداء النظارة.

وأضافت أنها تّعمدت الاختفاء خلال الفترة الماضية بعد النجاح الذي حققته في برنامج “نجمة العرب” من أجل العودة في عمل فني جديد مختلف عما قدمته من أعمال فنية سابقة.

وغاب المشاهير والفنانون عن عزاء دينا أباظة زوجة ابن الفنانة نادية لطفى، المقام حاليا، بمسجد الشرطة فى الشيخ زايد، وتم منع الصحفيين والمصورين من تغطية العزاء. وكان الحساب الرسمى للنجمة نادية لطفى على موقع فيس بوك أعلن عن وفاة زوجة ابنها، وكتب: “انتقلت إلى رحمه الله تعالى دينا أباظة حرم أحمد البشارى نجل الفنانة القديرة السيدة  نادية لطفي”، كما أعلن الحساب عن موعد ومكان العزاء، حيث يقام العزاء الآن بمسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد فى 6 أكتوبر.

وتصدرت الفنانة نادية لطفى مؤشر البحث جوجل بعد أن احتفلت منذ عدة أيام بعيد ميلادها الـ83، بعدما احتفل المخرج مجدى أحمد على بعيد ميلادها، فى منزلها برفقة الفنانة إلهام شاهين، حيث قدم لها “تورتة” تحمل صورتها، وتبادلا الصور التذكارية وتناولا العشاء، وكتب مجدى أحمد على عبر صفحتة الشخصية “فيس بوك” قائلا:  “فى عيد ميلاد الرائعة نادية لطفى تورتة وكوارع ومحشى وممبار مع نفحة من لفت وزيتون من صنع يديها.. دمت لنا ولمحبيك”  .

النجمة الكبيرة نادية لطفى تميزت بأعمالها الخالدة حتى اليوم، من أشهر الممثلات فى تاريخ ، وولدت فى 3 يناير عام 1937، واسمها الحقيقي هو بولا محمد لطفى، من مواليد منطقة الوايلي فى القاهرة، وتعتبر من أكثر الفنانات اللاتي يشتهرن بمواقفهن السياسية المختلفة وأهمها دورها فى حرب 6 أكتوبر وفضحها لجرائم إسرائيل خلال حصار بيروت.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.