بعد أن أعلنت إيران قتلها 80 جنديا أمريكيا وجرح 200 آخرين.. مسؤول أمريكي يقول: أبلغونا بالعملية قبل تنفيذها!

كتب شهرين ago

كشف مسؤول عسكري أمريكي، أن الجيش الأمريكي كان لديه تحذير مبكر بما يكفي من الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على القواعد العسكرية التي تضم قوات أمريكية في العراق.

وقال المصدر إن “التحذير كان مبكرا بما يكفي لتشغيل صافرات الإنذار وابتعاد العناصر عن طريق الأذى والنزول إلى الغرف المحصنة تحت الأرض”. حسب ما أبلغ شبكة “سي ان ان ” الامريكية.

وفجر الأربعاء، أعلن الحرس الثوري الإيراني عن قصف قاعدة “عين الأسد” العسكرية بالعراق التي تستضيف قوات أمريكية بالصواريخ الباليستية، “انتقاما” لمقتل قائد الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، فيما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن إيران أطلقت دستة صواريخ على قوات أمريكية وقوات التحالف الدولي في قاعدة “” وفي أربيل.

شاهد أيضاً: بدأوا بالتشهد واختبأوا وسط كثبان رملية.. “شاهد” صرخات جنود عراقيين لحظة قصف قاعدة عين الأسد

وأعلن وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف أن بلاده أخذت حقها بعد قصف القواعد الأميركية التي انطلق منها الهجوم على قاسم سليماني، وأنها لا تسعى للتصعيد بعد ردها على الهجوم.

من جانبه، عقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجتماعا، عقب الهجوم، مع كبار مسؤولي الأمن القومي الأمريكي وبينهم وزيري الدفاع مارك إسبر والخارجية مايك بومبيو ونائب الرئيس مايك بنس، وكان متوقعا أن يوجه ترامب كلمة للأمريكيين بعد الاجتماع لكنه أعلن أنها ستكون صباح الأربعاء بتوقيت واشنطن.

وقال ترامب، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إن “كل شيء على ما يرام، أطلقت صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق”، مضيفا: “يجري تقييم الأضرار والضحايا، كل شيء جيد حتى الآن، لدينا الجيش الأقوى والأكثر جهوزية في العالم بفارق شاسع”.

وكان التلفزيون الايراني أعلن مقتل 80 جندياً أمريكياً في القصف الذي نفذه الحرس الثوري الايراني على القواعد الامريكية في العراق رداً على اغتيال قائد فيلق القدس .

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

استعرض التعليقات

  • نعم لقد تأذت بعض الابواب والشبابيك وانكسرت بعض الصحون .والخرده اللتي خارج القاعده فقط .
    هذه نتائج عملية القصف بين الحبيبين الأمريكي والإيراني. لا عزاء للعراق وأهل العراق .
    عملية القصف هذه تشبه عملية الضرب بالوسادات بين عروسين اثين صباحية الدخله.
    آسف على التشبيه البليغ .

  • الملالي لا يقلون كذبا عن الأنظمة العربية الدكتاتورية ! خخخخخخخخ1 80 فتيلا و200 جريح ! لو فعلا هذا صار لكانت طهران الآن تم تسويتها بالأرض! كذب محور المقاومة والممانعة يستحق الدخول لموسوعة كتاب جينز للأرقام القياسية!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*