كاتب ومحلل عُماني بارز يُعلن مقاطعته الظهور على قناة “الجزيرة”: ما تعرضت له إهانة لا تُقبل

6

شن الكاتب والصحافي العُماني محمد اليحيائي، هجوما عنيفا على قناة “الجزيرة” وأعلن مقاطعته الظهور على شاشتها بعد ما قال إنها إهانة كبيرة تعرض لها أثناء استضافته الأخيرة في القناة القطرية.

وكتب “اليحيائي” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”أُعلن مقاطعتي الظهور على قناة الجزيرة فما تعرضت له قبل قليل إهانة لا تُقبل.”

https://twitter.com/Malyahyai/status/1214280053556744193

وتابع موضحا وموجها اتهامات للقناة القطرية:”بعد نحو 45 دقيقة أمام الكاميرا على مقعد غير مريح يأتيك المذيع بسؤال تافه سخيف، الجزيرة تحتقر كل من هو خليجي ولا ترى فيه سوى دشداشة تزين به شاشتها حتى لا يسأل الممول القطري أين الخليجيون؟ “

ورد المذيع بقناة “الجزيرة” هيثم أبوصالح على اتهامات “اليحيائي” الموجهة للقناة رافضا إياها شكلا وموضوعا بقوله:”لست ناطقاً باسم الجزيرة ولكن-برأي شخصي-ونظرا لطبيعة الحدث الذي دعيت للتعليق عليه ومع متابعتك للجزيرة،فأنت مطلع من قبل منتج المقابلات على طبيعة مشاركتك.”

https://twitter.com/Haitham_A_S/status/1214518656920629248

وتابع:”ومع احترامي لرأيك الذي صدر عنك في لحظة انفعال لدرجة انتقدت الكرسي وكان بإمكانك طلب تغييره،لكن مذيعي القناة لا يطرحون أسئلة سخيفة”

وخاطب مذيع الجزيرة الكاتب العُماني في تغريدة أخرى واصفا ما ذكره في حق القناة بالفبركات:”أرجو ألا يدفعك غضبك من مقابلة لم تأتِ كما تمنيتها إلى إطلاق فبركات لا أساس لها من الصحة إلا في رأسك استاذ محمد ، وحتى لو تفكر بما غردت ، لخجلت من إساءتك لنفسك”

https://twitter.com/Haitham_A_S/status/1214527602691629056

وأضاف:”لا يقاس المرء بما يلبس.. ضيوفنا من دول الخليج أسماء كبيرة نعتز بهم وبآرائهم ومشاركاتهم المتكررة عبر الجزيرة”

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
6 تعليقات
  1. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    احمد ربك انك ظهرت على شاشة قناة الجزيرة وبوس ايدك وش وضهر ههههههه على هيدي الطله !
    شو فاكر نفسك لبناني بيحكي 3 لغات انت جاي من جنوب شبه جزيره البهايم العربية هههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    خليك على تلفزيون عُمان الملون /استقبل وودع وكل شيئ تمام والحاله مستقره هههههههههههه
    انت يوميا ع قناه الحره وتكتب في موقع مواطن المعارض! والجزيره في وضع تطبيل للسلطنه!
    انتظر حتى ينتهي موسم التطبيل ورايحين يخلوك تئسم وتغني هههههههههه انتظر بس!
    جماعتنا شئفة حراميه بس يضاربوا تطلع الحقيقه.

    1. قناص السويق يقول

      عماني أصيل مر من هناا…. إذا بتتكلم عن اصلك انك لبناني انتم مصدر الدياثه العالميه والخونه والشحاتين ومصدر الإرهاب وعصابات المافيا وغسيل الأموال وناهيك عن الدعارا والراقصات

  2. محمد يقول

    ههههههههه

  3. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    قناص السويق
    ربيعيا ولد خالتيا تبا تتعشي اتعشي معيا … ادفع نص والباقي عليا..تنذل والله ماتنذل…ههههههههه
    حبيب والله قناص السويق احب اهل السويق فديتكم
    هذه كلمات راب عُماني بلهجه اهل السويق -محافظه شمال الباطنه

  4. محمد يقول

    ومن متى كانت الجزيرة تحترم احدا انها بؤرة الفتن والاساءات..اسال الله ان يهديهم

  5. هزاب يقول

    طيب أيها العماني ايش اللي زعلك؟ الكرسي ولا ال54 دقيقة مثل شوط واحد من مباراة كرة القدم ولا السؤال؟ ايش كنت تتوقع السؤال وايش كنت تريد من سؤال يوجه لك؟ تذكر من طلع من داره قل مقداره! وكيف وأنت مذيع معروف وتترزق من الظهور في قنوات منافسة؟ هذي كيف نجي؟ صدقني وأنت المثقف والصحفي والكاتب هذي القناة اللي انت زعلان منها ما قامت ولا أنشئت إلا من ضمن ترتيبات دولية لخراب بيوت العرب! ومن يوم ظهورها المشؤوم ورأيها والرأي الآخر هو ضرب الحابل بالنابل وتخريب بيوت العرب وحقد دفين من المنفيين أي الصحفيين العرب من بي بي سي هيئة الإذاعة البريطانية على الخليجيين! الوجود القطري والخليجي فيها رمزي لأبعد حد! هي وزارة اعلام قطر العظمى! البهائم الحقيقيين اللي فيها من الشام والمغرب العربي كل هم لهم هو الإساءة للخليج ! حتى أحدهم قال في يوم من الأيام لأحد الضيوف بوجود خليجي لا تصرخ أنت جاي من سويسرا! هؤلاء العبيد لكل ما هو أمريكي وأوربي خاصة فرنسي لا يرتجى فائدة منهم ! ولو تكلموا 100 لغة ! ولو نطقوا بلسان ثقافي منمق! هم يلهثون وراء الدولار ! وأنظر فقط لبلدانهم الغارقة في الفقر والفساد والخنوع امام اسرائيل وفرنسا وبريطانيا من محور المقاومة إلى المغرب العربي المتيم بالفرنسي ! لكن العيب ليس فيهم في المسقطي العماني الذي استجدى شهرة فجاءه المذلة والمهانة ! خخخخخخ! متعودة دائما!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More