“اطمئنوا لن تندلع حرب شاملة”.. حمد بن جاسم يخرج عن صمته وهذا ما قاله عن سليماني وذكاء الإيرانيين وقادة الخليج

0

خرج رئيس وزراء قطر الأسبق، الشيخ ، عن صمته معلقاً على التطورات الأخيرة في المنطقة واغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني في غارة أمريكية، وعدد من القادة العراقيين الموالين لايران.

وقال بن جاسم في سلسلة تغريدات أطلعت عليها “وطن”،: “في ضوء التطورات الأخيرة في المنطقة ، فأنا حتى الآن لا أتوقع مثل ما ذكرت سابقا نشوب حرب شاملة، ولا أتوقع أن يقدم الإيرانيون على رد متعجل”.

وأضاف بن جاسم “بناء على خبرتي السابقة معهم، فإن الإيرانيين في العادة يتريثون، ويبحثون عن الرد الذي يحقق مكاسب جديدة تخدم استراتيجيتهم، فهم أذكى من تحاورت معهم سابقا، ولا يتعجلون في اتخاذ قراراتهم”.

وتابع: “ولكن أقول إن ما أخشاه هو القرار العربي والخليجي، الذي يتعايش دائما مع الأحداث بصورة متعجلة، كما عهدناه، ولا يهم لو أدى ذلك القرار إلى الخسارة، ما دام القادة في أماكنهم، حتى مع غياب موقف استراتيجي يحفظ مصالح شعوبهم في المنطقة، ويؤثر في أي قرار يتخذه الطرفان المتخاصمان”.

وزاد بن جاسم “فقد نسمع قريبا عن اجتماع عربي أو خليجي يعقد في ضوء التطورات الراهنة، وكدت أتخيل فحوى البيان الذي سيصدر عن هذا الاجتماع، ولكني أسأل المجتمعين وقادتهم ماذا ستفعلون يا قوم؟”.

وتأتي هذه التطورات على خلفية مقتل قاسم سليماني والقيادي في “الحشد الشعبي” العراقي أبو مهدي المهندس في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الجمعة، في هجوم قالت واشنطن إنه يأتي “في إطار الدفاع عن النفس”، فيما توعدت إيران والفصائل الموالية لها في العراق ودول أخرى بالانتقام.

ويشكل هذا التطور تصعيدا كبيرا بين الولايات المتحدة وإيران، وهما حليفان وثيقان لبغداد، وسط مخاوف واسعة في العراق من تحول البلد إلى ساحة صراع بين واشنطن وطهران.

ووجهت السفارة الأمريكية في المملكة العربية السعودية تحذيرا جديدا لرعاياها من “خطر متزايد” لإمكانية وقوع هجمات بصواريخ وطائرات بدون طيار (درونز).

يأتي ذلك بعد يومين من تحذير مشابه، لكن مع حذف جملة عن عدم علمها بـ”تهديدات محددة وذات مصداقية”، وإضافة إرشادات عن كيفية التصرف وقت القصف.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.