الرد الإيراني على مقتل سليماني قد يستهدف ابن سلمان شخصيا وولي العهد “مرعوب”.. أجرى اتصالات عاجلة وهذه التفاصيل

0

كشف حساب شهير بتسريباته السياسية على تويتر أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يخشى من استهداف إيران له بشكل شخصي ردا على الضربة الأمريكية الموجعة باغتيال الجنرال قاسم سليماني باعتبار ابن سلمان حليف ترامب المقرب بالمنطقة.

وقال حساب “العهد الجديد” ذائع الصيت على تويتر حيث يحظى بمتابعة أكثر من 420 ألف شخص، في تغريدة له رصدتها (وطن) إن ابن سلمان مرعوب من ردة الفعل الإيرانية على مقتل المجرم .

وتابع موضحا أن الأمير يخشى أن يكون الاستهداف شخصياً عليه، وقد أجرى اتصالات مع بعض الدول الغربية لبحث الرد الإيراني وأن يتدخلوا للتهدئة، حسب زعمه.

اقرأ أيضاً: إيران اتخذت القرار دون رجعة.. مسؤولون يكشفون طريقة الرد على اغتيال قاسم سليماني

وقُتل الجنرال الإيراني فجر، الجمعة، في غارة جوية أميركية استهدفت عربتين قرب مطار بغداد الدولي. كما أدى القصف لمقتل شخصيات مهمة في فيلق القدس والحشد الشعبي العراقي.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين إن استهداف سليماني كان عملية وقائية هدفها حماية الدبلوماسيين والعسكريين ووقف المزيد من سفك الدماء.

وأوضح أوبراين أن الرئيس ترامب اتخذ القرار بعد توفر معلومات استخباراتية تفيد بأن الجنرال الإيراني كان يخطط لهجمات ضد الأميركيين.

وأشار إلى أن العملية أنجزت بموجب تشريع 2002 الذي يسمح للرئيس بشن هجمات وقائية لحماية المصالح الأميركية.

وقال أيضا إن إيران تقف أمام خيارين “إما التصعيد وهو قرار خاطئ، أو التصرف كدولة عادية”.

وقد أثار مقتل الجنرال غضبا عارما في إيران، وتوعدت القيادة السياسية بالثأر له على نحو سريع.

وأعلن المرشد الأعلى علي خامنئي ثلاثة أيام، مهددا الولايات المتحدة بأن انتقام بلاده سيكون “ساحقا” ومتوعدا بعمل يطال “المجرمين الذين لطخت أيديهم بدمائه (سليماني) ودماء الشهداء الآخرين”.

ومن جانبه قال إسماعيل قآني القائد الجديد لفيلق القدس إن على الجميع أن يصبروا قليلا حتى يشاهدوا جثث الأميركيين على امتداد الشرق الأوسط.

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها سترسل تعزيزات إلى الشرق الأوسط في أعقاب اغتيال سليماني.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.