أزمة إماراتية مغربية جديدة.. منصور بن زايد استشاط غضباً من ملك المغرب واتخذ هذا القرار “المجحف” بحقه

كتب شهرين ago

كشف موقع “ميدل إيست مونيتر”، اليوم الخميس، عن أن الإمارات قررت تخفيض عدد المغاربة الذين يخدمون في قوات الشرطة لديها، وذلك في علامة على تدهور العلاقات بين الرباط وأبوظبي.

وقال الموقع إن مصدرا مقربا من جهات إنفاذ القانون في ، لم يكشف عنه، أبلغه بأن نائب رئيس الوزراء الإماراتي منصور بن زايد قد أمر بتقليص عدد المغاربة الذين يخدمون في قوات الشرطة الإماراتية من 916 إلى ما يقدر بنحو 600، واستبدالهم ببنغلاديشيين.

ويأتي القرار في وقت تتدهور فيه العلاقات بين الرباط وأبو ظبي، خاصة وأن البلدين لا يتفقان فيما يتعلق بالصراع في . فبينما تدعم الإمارات والسعودية ومصر خليفة حفتر، تتمتع حكومة الوفاق المعترف بها من قبل الأمم المتحدة ومقرها العاصمة طرابلس بدعم من .

اقرأ أيضاً: بينما الإمارات تعاني من الأزمة الأسوأ في تاريخها.. منصور بن زايد يتلاعب بأسعار النفط

ولعبت المغرب أيضا دورا رئيسيا في استضافة وصياغة اتفاق الأمم المتحدة عام 2015 في الصخيرات. كما أن المغرب اختار موقع الحياد في الأزمة الخليجية والحصار المستمر ضد دولة قطر.

في وقت سابق من العام الماضي، اتهمت الرباط وأبو ظبي بـ”التخريب” في المملكة عندما تم بث فيلم وثائقي ضد موقف المغرب في صراعه الإقليمي حول الصحراء الغربية، مما أدى إلى استدعاء الرباط لسفيريها في البلدين.

وذكر “ميدل إيست مونيتر” أنه قد يكون هناك سبب إضافي آخر في خطوة استبدال أبوظبي للضباط المغاربة ببنغلاديشيين يكمن في حقيقة أن الحكومة المغربية ينظر إليها على أنها مؤيدة للإسلاميين مقارنة بنظيرتها الإماراتية، بالإضافة إلى انخفاض معدلات توظيف العمال من بنغلاديش ذات  الحكومة العلمانية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

استعرض التعليقات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*