سياسي كويتي يكشف سبب اغتيال قاسم سليماني وهذا ما قاله عن الانقلاب الذي كان سينفذه

2

علق السياسي الكويتي البارز، ناصر الدويلة، عضو مجلس الأمة السابق، على عملية اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني إلى جانب عدد من قادة الحشد الشعبي العراقي في مطار بغداد.

وقال الدويلة في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”، إن زيارة لبغداد في مثل هذه الظروف كانت تعني شيء واحد وهو تنفيذ انقلاب ضد الدولة العراقية وان تتسلم قوات تابعة لإيران زمام الحكم في بغداد وهذا قد يفسر العملية الأمريكية او انها تأتي مقدمة لعمل امريكي أكبر ضد منشآت ايران النووية، مشيراً إلى أن إيران لن ترد بسرعة!!

شاهد أيضاً: لحظة الاستهداف.. مقتل قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس قرب مطار بغداد

وأضاف الدويلة :” اعتقد ان العراق اليوم على ابواب تشبه الانقلاب فمن سبق الآخر كسب الجولة ولكن قد يتطور الوضع الى انفلات كامل وسقوط الدولة العراقية بشكل كامل في الفوضى “.

ووجه السياسي الكويتي نصيحة للنظام السعودي قائلاً :” نصيحتي للإخوة في المملكة العربية لا تثقون بأحد قد تقصف امريكا ايران لكنها لن تمنعها من استخدام ترسانتها الصاروخية ضد المملكة فالحذر الحذر والاحتياط واجب والإجراءات الاحترازية السريعة اصبحت لازمه وكل شيء اصبح مفتوح لكل شيء والله خير حافظ “.

وقال الدويلة إن سقوط سليماني لا يعني سقوط النظام الايراني والاحتمالات خطيرة و قاتلة, ناصحاً دول الخليج ” احسبوا مواقفكم بدقة وتجنبوا الانخراط في صدام مفتوح فليس لنا مصلحه في الحرب اليوم وامريكا لن تغير النظام في ايران لانه يحقق مصالحها” !!

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنه “بتوجيهات” من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قام الجيش الأميركي “بعمل دفاعي حاسم لحماية الأفراد الأميركيين في الخارج بقتل قاسم سليماني، قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، المصنف باعتباره منظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة.

وذكر بيان للمتحدث باسم الوزارة أن سليماني كان “يخطط لمهاجمة الدبلوماسيين الأميركيين وأفراد الخدمة العسكرية في العراق وفي أنحاء المنطقة”.

وأضاف أن الجنرال في الحرس الثوري و”فيلق القدس” التابع له مسؤولون عن مقتل المئات من أفراد القوات الأميركية وقوات التحالف وإصابة الآلاف بجروح، مشيرا إلى أنه دبر هجمات على قواعد قوات التحالف في العراق خلال الأشهر القليلة الماضية.

وكانت قناة العراقية الرسمية قد أكدت مقتل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني بقصف استهدف موكبا كان فيه قرب مطار بغداد الدولي.

وأكّد الحرس الثوري الإيراني مقتل سليماني في غارة صاروخية استهدفته قرب مطار بغداد فجر الجمعة واتّهم الولايات المتحدة بالوقوف وراءها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    الدويله كل ماتقوله من تحليلات تطلع دائما اخرطي!
    لماذا تحذر السعوديين وانت تعلم مدى كرههم لك انت عندهم اخواني ومن الخوارج !
    السعودية امرها سهل سيتكفل الحوثي بها.

  2. هزاب يقول

    يوجد اعتراف ضمني من الملالي في طهران بعدم قدرتهم على مجابهة أمريكا ترامب! لذا فلا بد من تقديم كبش فداء وهو السعودية وتحميله المسؤلية على مقتل سليماني ومن ثم تحريك الحوثي للقيام بعمل ما لإنقاذ ايران من ورطتها وعجزها التام عن الرد على اسرائيل وأمريكا! كل من يفهم ولو قليلا في السياسة سيعرف أن مقتل سليماني رغبة دولية اقليمية وعملية مشتركة روسية أمريكية بريطانية تركية لطرد ايران من سوريا لفرض الحل الأمريكي ولحلحلة الملف العراقي ! جبناء طهران يريدون الحل الأسهل قصف السعودية بالوكالة من الحوثي بينما الطائرات من دون طيار خرجت من الدوحة للهجوم على سليماني ! خخخخخ1 راحت عليك يا المحلل الكويتي! شكلك مثل جماعة مسقط وعمان حزينين وتلطموا على سليماني! خخخخخ!هععععع!هاااا! يا خوش تحليل ! كذا بالكويتي!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.