وزير الأوقاف السوداني يعتذر بعد أن فجر غضب متابعيه على تويتر.. هذا ما فعله وقال من “دون قصد”

0

أثار وزير الأوقاف والشؤون الدينية في السودان، نصر الدين مفرح، موجة جدل واسعة، في الشارع السوداني بعد خطأ وقع فيه “دون قصد” على ما يبدو، خلال تغريدة كتبها على “تويتر”، حيث خلط في آيات قرآنية بين سورتي المائدة والبقرة وهو الامر الذي وضعه في موضع محرج للغاية.

ونشر الوزير في وقت سابق آية قرآنية من خلال تغريدة له على “تويتر” مستهلا بها حديثه، وأشار إلى أنها تتبع لسورة البقرة، قبل أن يعود ويعتذر بعد مداخلات المتابعين الذين أوضحوا له بأن الآية التي نشرها تعود لسورة المائدة وليس البقرة.

https://twitter.com/Nasraldeenmufra/status/1212385902934347776?s=20

وكتب مفرح معتذرا في تغريدة أخرى بعد أن أدرك الخطأ الفظيع في تغريدته التي سبقتها: “اعتذار وتصحيح: (من أَجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بِغير نفس أو فساد في الْأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا) ٣٢ المائدة، نعتذر عن الخطأ الكتابي غير المقصود وشكراً لكل من صححنا وراسلنا للتنبيه”.

وكان المفرح يعلق على خبر أحكام الاعدام التي أصدرتها محكمة سودانية، الاثنين الماضي، بحق 29 شخصا من عناصر جهاز الأمن والمخابرات الوطني، بعد إدانتهم في اتهامات بتعذيب وقتل الأستاذ أحمد الخير عوض في إحدى منشآت جهاز المخابرات في وقت سابق من العام الجاري.

وقال القاضي صادق عبد الرحمن، إن المحكومين أدينوا في اتهامات بالتعذيب أفضى إلى قتل الأستاذ أحمد الخير عوض في إحدى منشآت جهاز المخابرات، وحكمت عليهم المحكمة بالإعدام شنقا.

وأشار القاضي إلى أن عناصر من جهاز الأمن والمخابرات ألقت القبض على أحمد في يناير/كانون الثاني الماضي في ولاية كسلا شرقي السودان.

وهذه هي المرة الأولى التي تٌصدر فيها محكمة حكما بشأن قمع المتظاهرين عقب الإطاحة بالبشير في أبريل/نيسان.

وحكمت المحكمة على 13 شخصا بالسجن، بينما برأت ساحة أربعة آخرين، في حُكمها الذي قد يواجه مراحل عدة من النقض.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

 
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More